باكستان: زيارة ولي العهد السعودي تُمهِّد لحل نزاعات المنطقة سلمياً أغلقت مجالها الجوي لاستقباله... والرياض و"نافال" وقَّعتا تعاوناً للدفاع البحري

0 56

إسلام آباد، الرياض، عواصم – وكالات: رحب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان بزيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التي بدأها لإسلام آباد أمس، قائلا إنها دليل على قوة العلاقات الثنائية بين البلدين، كما أنها ستعزز دعم السعودية الديبلوماسي لباكستان والعلاقات بين الجانبين.
وشدد خان على ثقته في توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال تحديد طرق جديدة للاستثمار، ومشاريع مشتركة بين البلدين، مضيفا أنه سيتم خلال الزيارة مناقشة جميع القضايا الثنائية والإقليمية والعالمية، بدءا من التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والديبلوماسية والسياسية إلى التعاون لتحقيق السلام والاستقرار الإقليميين.
كما أعرب عن أمله في أن تتوحد الدولتان من أجل تحريك المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سلمي للنزاعات المستمرة منذ وقت طويل، مثل قضيتي كشمير وفلسطين، كما أكد على إمكانية تعاون البلدين لتسهيل تحقيق عملية السلام في أفغانستان.
وكانت باكستان أغلقت مجالها الجوي وشددت إجراءات الأمن أمس، لاستقبال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وذلك في مستهل جولة في جنوب آسيا والصين.
ومن المتوقع أن يجتمع ولي العهد في اسلام أباد مع رئيس الوزراء عمران خان وقائد الجيش قمر جاويد باجوا. وقالت مصادر حكومية باكستانية انه من المُرجح أيضا أن يجتمع الامير محمد مع ممثلين لجماعة “طالبان” الافغانية، لبحث مفاوضات السلام الرامية لانهاء الحرب الاهلية المستمرة في أفغانستان منذ 17 عاما.
في غضون ذلك، وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية ومجموعة “نافال” الفرنسية المتخصصة في مجال الدفاع البحري، مذكرة اتفاق يتم بموجبها إنشاء شركة سعودية في مجال الدفاع البحري السعودي.
جرى توقيع مذكرة الاتفاق على هامش معرض الدفاع الدولي “أيدكس” 2019″، وتحدد الاتفاقية إطار العمل الخاص بإنشاء المشروع المشترك، من أجل تعزيز جهود السعودية في دعم توطين المهارات والقدرات الأساسية في عالم التصنيع العسكري السعودي.
وستكون الشركة الجديدة في صدارة البرامج البحرية للقوات البحرية الملكية السعودية، وستدعم المتطلبات الحالية والمستقبلية للأنظمة البحرية الدفاعية الحديثة، بما في ذلك دعم دورة الحياة الكاملة لتلك الأنظمة.
من جانبه، ذكر مدير مؤسسة “روس أوبورون إكسبورت” الروسية، أن العقد المبرم بين موسكو والرياض لإنتاج بنادق كلاشنكوف الآلية وذخائرها في السعودية، قد صار في مراحله النهائية ويشارف على بدء تنفيذه، مضيفا أن روسيا مستمرة في الوقت الراهن بتوريد هذه البنادق للسعودية.
وأشار إلى أن عقد توريد روسيا “إس-400” للسعودية لا يزال قيد الدراسة لافتا إلى استمرار المحادثات حول الصفقة.

You might also like