باكستان: مقتل زعيم أبرز مجموعة معادية للشيعة

لاهور – أ ف ب: قتل زعيم أكثر المجموعات الإسلامية المسلحة المعادية للشيعة عنفاً في باكستان مع أبرز مساعديه, خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.
وأعلنت الشرطة وسلطات إقليم البنجاب (شرق) معقل تنظيم “عسكر جنقوي” في وقت مبكر من صباح أمس, مقتل زعيم التنظيم مالك إسحق و13 آخرين من مجموعته, بينهم ابناه.
وأشارت السلطات إلى أن إسحق الذي اعتقلته الشرطة قبل أيام, قتل بعدما حاول بعض أنصاره تحريره عبر مهاجمة قافلة للشرطة كانت تقله في ضواحي مدينة مظفر جره.
من جانبه, قال مسؤول في الشرطة شارك في العملية, “أطلق أعضاء مجموعته النار, وردت الشرطة, وقتل إسحق وابناه وأحد عشر آخرون من أنصاره, وأصيب ستة من عناصر الشرطة بجروح”.
وأكد المستشفى الحكومي في مظفر جره أنه تسلم 14 جثة إثر ذلك الحادث.
وقتل قسم كبير من القيادة العليا ل¯”عسكر جنقوي” في المواجهة, كما أوضح عدد كبير من مسؤولي الشرطة.
وأشارت الشرطة إلى أن زعيم “عسكر جنقوي” وابنيه اعتقلوا السبت الماضي, بتهمة “تزعم عصابة كبيرة من القتلة المأجورين” الذين قتلوا “عشرات الأشخاص في المنطقة”.
وقال مسؤول في الشرطة إن هذه العصابة مرتبطة بتنظيم “القاعدة” وحركة “طالبان باكستان”.