“بالكونينغ” تحصد المزيد من الضحايا في اسبانيا

0 4

مدريد- أ ف ب: تحصد ظاهرة “بالكونينغ”، اي القفز او السقوط من الشرفات، ضحايا جددا في جزر باليار الاسبانية مع مقتل سياح او اصابتهم بجروح خطرة.
وقال الطبيب الجراح خوان خوسيه سيغورا في مستشفى “سون أسباسيس” في بالما دي مايوركا، عاصمة جزر باليار:” إن الظاهرة عادت بقوة الى الارخبيل الاسباني بعد سنتين من التراجع اثر حملات توعية”.
ويعني مصطلح “بالكونينغ”محاولة سياح غالبيتهم من البريطانيين والارلنديين يكونون تحت تأثير الكحول او المخدرات القفز من شرفة الفندق في محاولة للغوص في حوض السباحة او الوصول الى شرفة غرفة اخرى.
ويقدم هؤلاء على هذه الخطوة عادة في إطار تحديات بين سياح يمضون عطلة في الارخبيل. ومنذ مطلع السنة الحالية نقلت الى مستشفى الطبيب سيغورا ما لا يقل عن ست حالات “بالكونينغ” شملت بريطانيين وارلنديين وفرنسيا على ما يوضح الجراح. وقد توفي ثلاثة منهم اما البقية فاصيبوا بجروح خطرة تصل الى حد الشلل. ويفوق هذا العدد ما سجل من حالات في العامين 2016 و2017 مجتمعين اذ ان المستشفى سجل في هاتين السنتين ست حالات في المجموع لم تؤد اي واحدة منها الى الوفاة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.