بان الرفاعي: أنت أو لا أحد في كتابها الجديد

0 74

“أنت أو لا أحد “عنوان كتاب بان الرفاعي الجديد،بلغة شجن باحثة عن عالم رومانسي .ترحل بان عبر رؤية جمالية المعاني تخاطب خلالها الاخر ،وترى ان البحث عن هذه المعاني يقودها الى لغة انفتاحية تسرد خلالها التأثر الحياتي الذي تلخصه النصوص تقول :يكفيني أنك أمي
في حضن إحساسك أجد نفسي أستعيد الأمان ..وأرتشف الحنان رشفة ..رشفة
ليبقي عطرك علي ثوبي ..يفوح كلما ضممته لصدري
فعطاؤك كالنهر يتفق ولا ينضب .
بلغة تفوح منها رائحة الورد تخاطب الرفاعي الأم وتملأ الصفحة بتعابير بديعة ،ولم لا وهي العاطفة الاولى التي يتلقاها الانسان ويعيش معها طوال العمر ،ترى نفسها داخل هذا الصدر وهذه العاطفة الجياشة بألوان الحب والعاطفة.
عندما يخاطب الانسان ذاته تبقى لغة التساؤلات هي الفاصل الذي يقترب رويدا رويدا لينثر اجاباته. تقول في نص “أشتاق لنهر حنانك “:أشتاق لحريتي
لتلك السفوح الخضراء في روحي ..لتلك الوديان الجميلة في عيني
لذلك النهر الدافئ في قلبي
لذلك الصدى من الضحكات
لتلك النظرات الحالمة .
تحاول بان ان تستعيد محطات الجمال عبر ايقاعات الحروف وتترى لغة الاشتياق ثرية المعاني وتقرنها بذكريات للفرح ورمزية النهر وتدفق العاطفة الانسانية التي تسردها بشوق وحب وتساؤل .
وتظل الرفاعي باحثة عن العاطفة :
أبحث عنك
ابحث عن قلبك الكبير
عن طيبتك الرائعة
عن ابتسامتك الهادئة
عن أروع صفة أعشقها
الإخلاص .
وهنا تصل الرفاعي الى موطن الانسانية وبحثها الدائم من خلال عذوبة الكلمات وعمق المعاني .

You might also like