أكدت أن التعامل مع "الطفل" لم يعد سهلاً

بثينة الرئيسي: أنتظر اشتعال الحب في “حرب القلوب” أكدت أن التعامل مع "الطفل" لم يعد سهلاً

سعيدة بنجاح “ستاند باي” ولست غاضبة!

كتب – محمد جمعة:

تواصل الفنانة بثينة الرئيسي عروض مسرحيتها “ستاند باي” التي انطلقت مع عيد الفطر المنقضي واستطاعت ان تترك انطباعا ايجابيا لدى الجمهور, بثينة خلال حديثها مع “السياسة” تحدثت عن اطلالتها بمسرح الطفل, وعن تأجيل مسلسلها الجديد “حرب القلوب” الذي كان يفترض عرضه في موسم رمضان المنقضي غير ان اغلاق قناة “الوطن” حال دون ذلك ما دفع الجهة المنتجة للمسلسل لتأجيله ليكون متاحا للمشاهدين خلال الفترة المقبلة عبر شاشة mbc لاسيما ان النجمة العمانية تراهن على دورها في هذا العمل الذي تفرغت له, الرئيسي تسير بخطى ثابتة متزنة ترفض المغامرة بما قدمته من سنوات في رحاب الفن بأعمال غير مدروسة لذا تتأنى في اختياراتها.
كانت بداية حديثنا مع بثينة من مسرحية “ستاند باي” من تأليف فاطمة العامر ومن اخراج عبدالعزيز صفر وبطولة إلهام الفضالة, حمد العماني, بثينة الرئيسي, عبدالسلام محمد, ميثم بدر, غدير السبتي, رتاج العلي, عبدالعزيز بهبهاني, ناصر الدوسري وتعرض على مسرح مركز تنمية المجتمع في الزهراء.
وحول المسرحية تقول الفنانة الشابة: “قدمنا فكرة جديدة واحمد الله على ردود الفعل الكبيرة التي واكبت العرض وهذا ما عكسه حجم الحضور الجماهيري وبشكل عام نتكلم عن الاجتهاد وكيف ينتقل الانسان من حالة الى اخرى, ونوجه رسالة الى جميع افراد الاسرة ليعرفوا من الانسان الذي يجب ان يقتدوا به في الحياة, ويمكن القول ان “ستاند باي” مسرحية للعائلة فيها جرعة كبيرة من الكوميديا لندخل البهجة والسرور على الجمهور.
وبسؤالها عن التوجه الجديد في المسرح لتقديم اعمال لجميع افراد الاسرة عوضا عن مسرح الطفل قالت بثينة “نعم وان كان التوجه حاليا نحو مسرح العائلة الذي يقدم لجميع افراد الاسرة ولكنه يبقى ايضا مسؤولية كبيرة”.
خصوصا اذا كان لايف كل كلمة وحركة ومشهدا يكون محسوبا على الممثل في ظل وجود جمهور واع ومثقف يتابع باهتمام ويتفاعل مع ما يقدم له, الطفل الآن اصبح اكثر ذكاء ولماحا وساهمت التكنولوجيا في تغير مزاجه العام, كما انه منفتح على ثقافات اخرى ويشاهد اعمالا من شتى بلدان العالم وعندما يأتي الينا تكون لديه رغبة في متابعة المستوى نفسه, اذ دائما ما يعقد مقارنات وان لم يبدها ولكنها تبقى في مخيلته ويخلص الى النتائج واعتبره خير ناقد للفنانين.
ومن المسرح الى الدراما حيث توقفنا مع الرئيسي عند مسلسلها “حرب القلوب” الذي كان من المنتظر عرضه في رمضان المنقضي, ولكن تم تأجيله قبل بدء الموسم فقالت: “في بداية رمضان كنت حزينة لتأجيل العمل, ولكن الآن اقول خيرة, انه لم يعرض في رمضان لتتاح للجمهور فرصة مشاهدته بعد الشهر الكريم مباشرة عبر شاشة mbc بأريحية وبعيدا عن زحمة المسلسلات, وسعيدة بتأجيل العمل وانتظر رده فعل الجمهور عند عرضه والمسلسل من تأليف ايمان سلطان واخراج الاماراتية نهلة الفهد وبطولة نخبة كبيرة من النجوم منهم: إلهام الفضالة وخالد امين وفاطمة الصفي وفهد البناي ومحمد العلوي والكاتبة طرحت فكرة “حرب القلوب” كحرب تشتعل بين شخصين يجمعهما عشق كبير, ولكن شاءت الاقدار ان تعذب قلبيهما ليعيشا صراعات نفسية وتحديات تحول حبهما الى انتقام.
كشفت بثينة ان دورها في “حرب القلوب” يمثل نقلة كبيرة اذ تراهن على الشخصية التي تقدمها للمرة الاولى واوضحت “نعم هو دور لم يسبق لي ان قدمته من قبل لذا تفرغت لها هذا العام ولم اشارك في اي اعمال درامية اخرى”.