بذخ وفضائح رموز النظام الإيراني تُفجِّر ثورة غضب

0 1٬182

عواصم – وكالات: تشهد مواقع التواصل الاجتماعي ثورة غضب يقودها ناشطون إيرانيون على رموز النظام، احتجاجا على فساد وإسراف القلة صاحبة الامتيازات التي تنفق ببزخ في حين تعاني الأغلبية من صعوبات كبيرة في اقتصاد يواجه عقوبات أميركية أكثر صرامة.ومن بين المنفسين عن هذا الغضب سيد مهدي صدر الساداتي، وهو رجل دين مغمور نسبيا لديه نحو 256 ألف متابع لحسابه على موقع “إنستغرام”، حيث يكتب منشورات لاذعة تستهدف أبناء الصفوة.
وفي أحد منشوراته الأخيرة، انتقد “حياة البزخ” التي يعيشها قائد “الحرس الثوري” محمد علي جعفري وابنه الذي نشر صورة شخصية على الإنترنت، وهو يقف أمام نمر مستلق في شرفة قصر.وكتب صدر الساداتي يقول “نمر في المنزل؟ ماذا يحدث؟”، وأضاف “وهذا كله لشاب عمره 25 عاما لا يمكنه كسب مثل هذه الثروة. الناس تواجه صعوبات كبيرة للحصول على حفاضات لأطفالهم”.
وتعرض أبناء نحو عشرة مسؤولين آخرين للانتقادات على الإنترنت، وأصبح يشار إليهم كثيرا بتعبير “أغا زادة” الذي يعني بالفارسية “من نسل النبلاء”، لكنه تعبير ازدرائي كذلك يستخدم لوصف ما يبدو عليهم من مظاهر البذخ.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.