برشلونة في اختبار العبور بمعقل الأفاعي اتلتيكو لرد الاعتبار أمام دورتموند ... وسان جيرمان لتفادي الإحراج

0 78

ميلانو -أ ف ب: يحتاج برشلونة الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني اليوم الى نقطة واحدة لضمان التأهل الى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بينما يحل باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفا على نابولي الإيطالي في الجولة الرابعة، في مباراة مصيرية قد يكلفه التعثر فيها، تراجعا كبيرا في فرص عبوره للدور الثاني.
في المجموعة الأولى، يدخل دورتموند مباراته ضد مضيفه أتلتيكو مدريد، وهو متصدر برصيد تسع نقاط من الجولات الثلاث الأولى، بفارق ثلاث نقاط عن مضيفه الإسباني، بينما يبتعد كل من موناكو الفرنسي وضيفه كلوب بروغ البلجيكي، برصيد نقطة واحدة فقط.
وفي المجموعة الثانية، يحل برشلونة ضيفا على إنتر متصدرا مع تسع نقاط، وبفارق ثلاث نقاط عن الفريق الإيطالي. وفي ظل اكتفاء إيندهوفن الهولندي وتوتنهام هوتسبر الإنكليزي، واللذين يلتقيان اليوم في لندن، بنقطة في الجولات الثلاث، تميل حظوظ التأهل للفريقين الإسباني والإيطالي.
ويدخل دورتموند أسبوعا هو الأهم له بإدارة المدرب السويسري لوسيان فافر في موسمه الأول، اذ سيكون أمام فرصة ضمان التأهل لثمن النهائي، قبل أيام من قمة محلية ضد حامل اللقب بايرن ميونيخ في البوندسليغا السبت.
في المقابل، ينصب اهتمام المدرب الأرجنتيني لأتلتيكو دييغو سيميوني على إخراج لاعبيه من صدمة الخسارة الثقيلة في الجولة السابقة عندما سقطوا برباعية نظيفة في دورتموند والثأر، على ملعبهم واندا ميتروبوليتانو.
وتلقى أتلتيكو في الجولة الثالثة من المسابقة الأوروبية خسارة كانت الأقسى لسيميوني في 392 مباراة كمدرب لأتلتيكو، أتبِعت بتعثر محلي مع مضيفه ليغانيس 1-1، ما جعل الفريق يتخلف بأربع نقاط عن برشلونة.

ميسي حاضر
وفي المجموعة الثانية، يحل برشلونة ضيفا على إنتر، ساعيا لتكرار تفوقه عليه في الجولة الثالثة على ملعبه كامب نو بنتيجة 2-صفر.
وغاب عن تلك المباراة نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب تعرضه لكسر في ذراعه في 20 أكتوبر خلال مباراة في الدوري المحلي ضد أشبيلية. وفي حين لا يزال ميسي ضمن فترة الغياب المعلنة لثلاثة أسابيع، أدرج المدرب إرنستو فالفيردي اسمه ضمن تشكيلته المتجهة الى إيطاليا.
وفي حين أكد النادي في بيان أن ميسي الذي عاود التمارين، هو ضمن التشكيلة “رغم عدم حصوله بعد على الضوء الأخضر الطبي”، لم يتضح ما اذا سيكون قادرا على المشاركة اليوم، أو أن حضوره سيكون معنويا.
أما إنتر، فيدخل مباراة اليوم بعد أيام من فوز كاسح على جنوى 5-صفر في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي.
وفي المجموعة نفسها، يواجه توتنهام خطر الخروج المبكر للمرة الثانية في ثلاثة مواسم، بحال خسارته أمام إيندهوفن وفوز إنتر على برشلونة.
وفي المجموعة الثالثة، يخوض سان جيرمان مواجهة حاسمة ضد نابولي، يحتاج فيها لنتيجة إيجابية للحفاظ على فرص المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل لثمن النهائي الذي خرج منه في الموسمين الماضيين.
وفي مباراة أخرى من المجموعة الثالثة، ينتقل المتصدر ليفربول الإنكليزي (6 نقاط) لمواجهة النجم الأحمر بلغراد الصربي (نقطة واحدة)، في مباراة تبدو سهلة نظريا للفريق الذي يحتل المركز الثالث في البريمرليغ، والفائز في الجولة الثالثة برباعية نظيفة على ملعبه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.