برشلونة يبحث عن حل ديبلوماسي لعقوبة اليويفا

أعلن نادي برشلونة, بطل اوروبا والدوري الاسباني لكرة القدم, أنه سيجتمع قريبا مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) للمناقشة بشأن العقوبة التي تلقاها النادي بسبب رفع مشجعيه لافتات سياسية خلال نهائي دوري أبطال أوروبا.
وأوضح نادي برشلونة في بيان أنه لا يعتزم الاستئناف ضد الغرامة التي فرضت عليه من قبل اليويفا وإنما سيسعى لإيجاد “حل ديبلوماسي”.
وذكر النادي: “قبل انتهاء مهلة التقدم بالاستئناف, تقبل الاتحاد الأوروبي حقيقة أن برشلونة لن يتقدم بطلب استئناف في مقابل عقد اجتماع لإيجاد حل دبلوماسي على أعلى مستوى, وذلك في أقرب وقت ممكن, ولم يتحدد الموعد (للاجتماع) حتى الآن”.
وفرض اليويفا قبل أيام غرامة على برشلونة بقيمة 30 ألف يورو (نحو 92900 دولار) بسبب لافتات سياسية, مؤيدة لاستقلال كتالونيا, رفعها مشجعو الفريق خلال نهائي دوري الأبطال الذي انتهى بفوز برشلونة على يوفنتوس الإيطالي 3 – .1
وتحظر قواعد اليويفا رفع أي شعارات سياسية أو دينية خلال المباريات.
وكان برشلونة قد أعلن أنه يعتزم الاستئناف ضد العقوبة “دفاعا عن حقوق أعضائه ومشجعيه في حرية التعبير”.
ولكن النادي كشف أنه أفلت من عقوبات أكثر صرامة كان من الممكن أن تسفر عن إغلاق ستاد “كامب نو”, ولم يتلق سوى عقوبة الغرامة المالية.