برنامج “يلا وطني” لتأهيل الشباب يستقبل الدفعة التاسعة من المتدربين لعام 2018 لاستقطاب الكوادر الوطنية وتوظيفها في فروع البنك

0

يهدف إلى تدريب أصحاب الكفاءات بشكل احترافي للعمل في القطاع المصرفي المحلي

استقبل برنامج “يلا وطني” لتأهيل الشباب من الكوادر الوطنية للعمل في القطاع المصرفي، الدفعة التاسعة لعام 2018 من الخريجين الجدد لتدريبهم على العمل في فروع بنك الكويت الوطني.
ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه 15متدرباً ومتدربة لفترة أربعة أسابيع، ويأتي البرنامج في إطار حرص بنك الكويت الوطني على دعم الخريجين من الكوادر الوطنية، وكجزء من مسؤوليته الاجتماعية تجاه الشباب.
ويشمل البرنامج التدريب على العديد من جوانب العمل المصرفي مثل: المبادئ المصرفية، المنتجات البنكية، بطاقات الائتمان، القروض، الحسابات، التأمين، مخاطر الاحتيال، تقييم الفروع وجودة الخدمة، السرية المصرفية، كما يتضمن تدريباً على تطوير المهارات الذاتية مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.
وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني عماد أحمد العبلاني “يأتي برنامج “يلا وطني” ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك الوطني سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك عبر تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج”.
وأضاف أن “يلا وطني” يعد من أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريبهم بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي، وذلك بالاعتماد على أسلوب التدريب العملي والنظري.
من جانبها، قالت مدير إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني غدير العوضي ومسؤولي إدارة التدريب في البنك “يحرص بنك الكويت الوطني على استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة وإعدادها للعمل في القطاع المصرفي، موضحة أنه يتم تدريب المشاركين في البرنامج بأسلوب عملي مكثف، حيث تستخدم إدارة التدريب نموذجاً لـمحاكاة أحد فروع البنك الوطني في تدريب هؤلاء الشباب حتى يتم صقل مهارتهم قبل أن يكونوا في مواجهة حقيقية مع العميل التي قد يكون لها رهبتها لدى الموظفين الجدد”.
وأكدت العوضي على المشاركين في البرنامج أن يحرصوا على التركيز في المعلومات التي يتلقوها أثناء التدريب، لأنها ستكون بمثابة الأعمدة الرئيسية التي سيتم بناء عليها خبراتهم المستقبلية في القطاع المصرفي، كما دعتهم إلى بذل الجهد والمثابرة في العمل لتحقيق التميز والتفوق بما يمهد الطريق للنمو الوظيفي وتقلد المناصب القيادية.
ويحرص بنك الكويت الوطني على تقديم العديد من البرامج التدريبية الموجهة للخريجين والطلبة إلى جانب البرامج الاحترافية المتخصصة لموظفيه، منها برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس والجامعات والمعاهد، و”أكاديمية الوطني” المخصصة لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة التي تم اختيارها للعمل في البنك، إلى جانب مئات البرامج التي تعدها مجموعة الموارد البشرية للموظفين، وبرامج التطوير المهني في مختلف مجموعات البنك وإداراته.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × أربعة =