بروتوكول تعاون بين «الهيكلة والإعلام» لتوجيه الشباب إلى «الخاص» المجدلي أكد أن الموارد البشرية المحور الأساسي في خطة التنمية

0

معالجة أسباب الخلل القائم في تركيبة القوى العاملة

كتب – فارس العبدان:

أكد أمين عام برنامج إعادة الهيكلة فوزي المجدلي أن الموارد البشرية تعد المحور الأول والأساسي في خطة التنمية التي رسمها مجلس الوزراء، وتتم من خلال البرامج التوعوية والتدريب العملي لشباب الكويت للتوجه للعمل بالقطاع الخاص.
وأشار المجدلي في تصريح صحافي أمس الى توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاعلام، لمواصلة العمل للبرنامج الذي نقوم به منذ سنوات عدة من حملات اعلامية ناجحة لدعم وتشجيع الشباب الكويتي للعمل في القطاع الخاص والتي ساهمت إلى حد كبير في توجيه الشباب، لافتا الى ان عدد البرامج والحملات التوعوية التي قام بها البرنامج تسع حملات.
وقال ان التعاون مع وزارة الاعلام جاء ليحقق رؤية الدولة الهادفة نحو جعل القطاع الخاص هو الموظف الأكبر للعمالة الوطنية من خلال حثها وتشجيعها على العمل في الجهات غير الحكومية، لما لتلك الرؤية من أثر هام في معالجة اختلالات التركيبة السكانية وإعادة تركيبة القوى العاملة الوطنية لصالح العنصر الوطني، لافتا إلى أن القانون رقم 19 لسنة 2000 بشأن دعم العمالة الوطنية تضمن العديد من الآليات الداعمة لتوجه الدولة منها الحملات الإعلامية الرامية الى تغيير مفاهيم وقيم العمل لدى المواطن الكويتي.
وأشاد بدور وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح لدعمهم الكبير للجهود الرامية لدعم الشباب الكويتي، مثمناً الجهود التي بذلها وكيل وزارة الاعلام بالتكليف محمد العواش وفريق وزارة الإعلام وايضا برنامج إعادة الهيكلة لدعم بروتوكول التعاون الذي يعزز ويدعم الشراكة والتعاون بين جهات الدولة.
وقال المجدلي ان وزارة الاعلام بما تملكه من خبرات إعلامية وطنية مميزة ستكون قادرة على إيصال الرسائل الإيجابية عن العمالة الوطنية في القطاع الخاص وما تقدمه الدولة لهم من دعم، مؤكدا أن هذا البروتوكول سيعزز التعاون بين وزارة الاعلام وبرنامج إعادة الهيكلة لتحقيق هذا الهدف من خلال التعاون والتنسيق من أجل تنفيذ مشاريع إعلامية تخدم الشباب الكويتي وتغير قناعته عن العمل في القطاع الخاص.
وأضاف أننا نتطلع بعد توقيع هذا البروتوكول الى تحقيق المزيد من النجاحات في ايصال الرسائل المحفزة للشباب الكويتي للتوجه للعمل في القطاع الخاص، لاسيما مع ما تقدمه الدولة من دعم ورعاية مميزة لهم سواء من خلال برنامج إعادة الهيكلة او بعض الجهات الأخرى التي تقدم الدعم للشباب لبدء مشاريعهم التجارية.
وذكر ان أهداف البروتوكول تتلخص في إعادة هيكلة تركيبة قوى العمل الوطنية وتوجيهها نحو العمل في القطاع الخاص، ثم تخفيف العبء عن القطاع الحكومي، ومعالجة أسباب الخلل القائم في تركيبة القوى العاملة في القطاع الخاص وسوء توزيع العمالة الوطنية بين الجهات الحكومية وغير الحكومية وكذلك تغيير ثقافات المواطن الكويتي وقناعاته عن العمل في القطاع الخاص، وحث المواطنين على ارتياد العمل الحر.
واضاف اننا نسعى الى نشر الوعي بين المواطنين، وخفض معدلات توظيف العمالة الوافدة، لافتا الى ان أوجه التعاون تتضمن تولي وزارة الاعلام تنفيذ الحملات الإعلامية للتوعية حول المشروع الإعلامي وتشمل الإنتاج الفني والنشر حسب الخطة الإعلامية المتفق عليها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 2 =