بريطانيا توقف منح “التأشيرة الذهبية” للأثرياء ابتداءً من اليوم لمكافحة الجريمة المنظمة وتبييض الأموال

0 36

سيواجه أثرياء العالم الذين يعيشون ويستثمرون في بريطانيا قيوداً جديدة بشأن تأشيرة الدخول والإقامة في إطار تغييرات تجريها وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة المنظمة وتبييض الأموال.
وذكرت صحيفة الغارديان ان تأشيرة المستوى الأول التي توفر طريقاً سريعاً لإقامة الأفراد المستعدين لاستثمار ملايين في بريطانيا ستُعلق ابتداء من اليوم (الجمعة) لغاية دخول الشروط الجديدة حيز التنفيذ في عام 2019. وتتضمن الشروط الجديدة أن يقدم طالب تأشيرة المستوى الأول تدقيقات حسابية كاملة لمصالحه المالية والتجارية ويثبت امتلاكه مليوني جنيه استرليني من الأموال الاستثمارية المطلوبة للحصول على هذه التأشيرة، التي تكون نافذة لمدة عامين على الأقل. ولم يعد المتقدمون على طلب التأشيرة قادرين على الاستثمار في سندات حكومية ويجب أن يستثمروا في شركات بريطانية فاعلة وتجارية.
وأشارت صحيفة الغارديان إلى ان تأشيرة المستوى الأول المعروفة باسم “التأشيرة الذهبية” تعرضت الى انتقادات لفتحها طريقاً سهلا إلى بريطانيا أمام الأوليغارشيين وذوي الثراء الفائق الذين يريدون تبييض أموال مسروقة. وأظهرت أرقام نُشرت في الصيف زيادة عدد الطلبات للحصول على تأشيرة المستوى الأول بنسبة 46 في المئة، وكان ما يربو على 400 من أصحاب هذه الطلبات مستثمرين أجانب أثرياء.
ويأتي تغيير النظام بعد مراجعة الحكومة البريطانية لشروط منح التأشيرة في اطار حملة لمكافحة تبييض الأموال. ونقلت صحيفة الغارديان عن وزيرة الهجرة كارولين نوكيس قولها “إن بريطانيا ستكون دائماً مفتوحة للمستثمرين الشرعيين والحقيقيين الذين يلتزمون بمساعدة اقتصادنا وشركاتنا على النمو، ولكني أوضحت اننا لن نتسامح مع الأشخاص الذين لا يلعبون وفق القواعد المرعية ويسعون إلى إستغلال النظام”.
وأضافت نوكيس ان هذا هو السبب وراء الإجراءات الجديدة التي ستضمن أن المستثمرين الحقيقيين وحدهم الذين يمكن أن يستفيدوا من نظام الهجرة.
وكان رجل الأعمال الروسي رومان ابراموفيتش مالك نادي تشيلسي لكرة القدم وصديق الرئيس فلاديمير بوتين، سحب طلب منحه تأشيرة المستوى الأول إثر تردي العلاقات بين روسيا وبريطانيا. وذكرت صحيفة الاوبزرفر الاسبوعية في وقت سابق ان حقوق أكثر من 700 روسي يعيشون في بريطانيا أصبحت قيد المراجعة بعد تسميم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سولزبري.
وفي السنة المنتهية في سبتمبر 2018 مُنحت تأشيرة المستوى الأول الى أكثر من 1000 شخص.

You might also like