بطاقة الأبطال تُشعل موقعة لاتسيو والإنتر نسور العاصمة تستدرج أفاعي ميلان في الأولمبيكو

0 12

روما – (أ ف ب): بعد حسم يوفنتوس اللقب السابع تواليا وضمان نابولي وروما التأهل الى دوري ابطال اوروبا، ينحصر الصراع على البطاقة الرابعة الاخيرة بين لاتسيو وضيفه انتر اللذين يتواجهان في مباراة نارية، ضمن المرحلة 38 الاخيرة من الدوري الايطالي في كرة القدم.
وأهدر لاتسيو فرصة حسم البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة الى مسابقة دوري الابطال، بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه كروتوني 2-2 الاحد الماضي، ليفشل في استغلال هدية ساسوولو الذي هزم انتر 2-1 في عقر داره.
وكان فريق العاصمة بحاجة الى الفوز لتوسيع الفارق بينه وبين انتر ميلان الى 5 نقاط وحسم البطاقة لكنه اكتفى بنقطة واحدة، وسع بها الفارق الى 3 نقاط، فتأجل الحسم الى المرحلة الاخيرة عندما يستضيف انتر ميلان على الملعب الاولمبي في روما.
ويحتاج لاتسيو الى التعادل لحجز البطاقة الاخيرة، فيما يتعين على انتر الفوز للتساوي مع فريق العاصمة وحسم البطاقة بفارق المواجهتين المباشرتين، كونهما تعادلا سلبا في ميلانو في المرحلة التاسعة عشرة.
ويتطلع انتر بقيادة نجمه وهدافه الارجنتيني ايكاردي للعودة الى المسابقة القارية الاولى بعد غياب لمدة ست سنوات، علما بانه توج بلقبها في 2010 تحت اشراف البرتغالي جوزيه مورينيو.
والى اهميتها الرياضية، تشكل المشاركة في دوري الابطال مكسبا ماديا كبيرا للاندية، فبحال تأهله يحصد الفريق 12 مليون يورو كمبلغ ثابت زائد توزيع عائدات النقل التلفزيوني وحقوق التسويق. وواجه سيموني انزاغي مدرب لاتسيو معضلة اشراك مدافعه الهولندي ستيفن دي فري الذي سيحمل الوان انتر الموسم المقبل بعقد حر.في المقابل، تدرب لاعب وسط انتر روبرتو غاليارديني بمفرده الخميس الماضي ويتوقع ان يغيب عن تشكيلة المدرب لوتشانو سباليتي، فيما تدرب هداف لاتسيو تشيرو ايموبيلي العائد من اصابة مع فريق الشباب.
وسيتأهل الخاسر من مواجهة انتر ولاتسيو الى الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» الى جانب ميلان الذي ضمن مشاركته للموسم الثاني تواليا، برغم تفريطه بفوزه الأول على مضيفه اتالانتا منذ مايو 2015 بتلقيه هدف التعادل 1-1 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع. وخاض فريق المدرب جينارو غاتوزو مواجهته الاخيرة بعد خسارة قاسية في نهائي الكأس ضد يوفنتوس (صفر-4).وصحيح ان اتالانتا السابع قطع شوطا كبيرا نحو حجز البطاقة الاخيرة الى الدوري الاوروبي، لابتعاده بفارق 3 نقاط عن فيورنتينا، الا ان الاخير الذي تعرض لخسارة مفاجئة امام ضيفه كالياري، يملك املا ضئيلا بقلب المعادلة خصوصا وانه يحل على ميلان ضيفا.
وبعيدا عن القمة تبدو المنافسة لتجنب بطاقة الهبوط الثالثة عنيفة، بعد تأكد نزول فيرونا (21 نقطة) وبينيفنتو (25).
وتتبارز خمسة اندية للهرب من الكأس المرة، اذ يملك كييفو واودينيزي 37 نقطة وكالياري 36 والثنائي سبال وكروتوني 35 نقطة، ولن يتواجه اي منهم مع الاخر.
وتبدو مهمة كروتوني الثامن عشر الاصعب كونه سيحل ضيفا على نابولي الثاني والجريح لفقدان فرصة احراز اللقب امام يوفنتوس.

You might also like