بعد انقطاع 20 عاماً … إثيوبيا وإريتريا “تتصلان” آبي أحمد وأسياس تعانقا طويلاً في مطار أسمرة واضعين حدّاً لعقود العداء

0 6

أديس أبابا – أ ف ب: أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، عودة العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وإريتريا.
وقالي بعد محادثاته، أمس، مع رئيس إريتريا إسياس أفورقي في العاصمة الإريترية أسمرة إن “البلدين اتفقا على إعادة فتح سفارة كل منهما في عاصمة الأخرى”، مضيفا أن بلاده التي ليست لها منافذ بحرية ستبدأ في استخدام ميناء إريتريا.
وكان الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، خص آبي أحمد باستقبال حافل في أسمرة، قبيل عقد اجتماع بينهما بهدف وضع حدّ للحرب ولعقود من العداء بين البلدين الجارين الواقعين في القرن الأفريقي.
وبث التلفزيون الإريتري مقاطع مصورة للرجلين يحتضن أحدهما الآخر، فيما نشر رئيس أركان الجيش الإثيوبي صوراً على “تويتر” مصحوبة بتغريدة: “الزيارة توفر فرصة رائعة للمضي قدماً بلا تردد نحو السلام لمصلحة شعبينا”.
وفي مشهد لم يكن من الممكن تخيله قبل أسابيع، نزل آبي من طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية في مطار أسمرة، ليحيِّي أسياس ويحتضنه، قبل أن يسيرا سويّاً على السجّاد الأحمر. ولم يصدر عن الزعيمين أي تعليق قبل توجههما إلى مقر الاجتماع.
والتوجه نحو إريتريا، يعدّ التحوّل الأبرز الذي أحدثه آبي في السياسة الإريترية منذ تولّيه منصبه في أبريل الفائت.
وفي نتيجة مباشرة للزيارة، التي وصفها مراقبون بـ”التاريخية”، أعلن مسؤول إثيوبي، أمس، أن الاتصالات الهاتفية الدولية المباشرة بين إثيوبيا وإريتريا “استعيدت للمرة الأولى بعد عقدين من الانقطاع”. وكتب رئيس مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي ذلك في بيان نشره على “تويتر” بعد بدء قمة الزعيمين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.