بعد روحاني … “الحرس الثوري” يهدد بعرقلة صادرات نفط المنطقة بلجيكا أصدرت أمر اعتقال أوروبياً لمتهم خلية تفجير اجتماع المعارضة المحتجز في فرنسا

0

طهران وعواصم – وكالات: أشاد قائد “فيلق القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني، بتهديدات الرئيس حسن روحاني بشأن وقف صادرات نفط المنطقة، مشددا على استعداد “الحرس الثوري” لتنفيذ هذه التهديدات.
وقال سليماني في رسالة وجهها لروحاني، أمس، إن “الحرس الثوري” مستعد لتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية، إذا حظرت الولايات المتحدة مبيعات النفط الإيرانية.
وأضاف مخاطبا روحاني بالقول: “أقبّل يدكم للإدلاء بهذه التصريحات الحكيمة التي جاءت في وقتها، وأنا في خدمتكم لتطبيق أي سياسة تخدم الجمهورية الإسلامية”.
إلى ذلك، وفي إطار بحثه عن شركاء اقتصاديين لمواجهة اعادة فرض العقوبات الاميركية، زار روحاني فيينا أمس في اطار جولة ألقت عليها ظلالاً قضية الكشف عن مخطط إرهابي لتنفيذ هجوم على مجموعة ايرانية معارضة في فرنسا، حيث تزامن مع الزيارة، توقيف ديبلوماسي إيراني معتمد في فيينا يشتبه بتورطه في التخطيط للاعتداء.
وأكد روحاني، أن طهران ستبقى في الاتفاق النووي فقط اذا ضمنت باقي الدول الموقعة عليه مصالحها، معتبرا “انسحاب واشنطن من الاتفاق غير قانوني”.
وقال أثناء لقائه حشداَ من الإيرانيين المقيمين في فيينا، إن “فرض العزلة على الشعب الإيراني هو هدف الإدارة الأميركية الحالية، وسیكلفها ذلك ثمنا باهظا جدا”.
على صعيد آخر، أكد روحاني ونظيره النمساوي الكسندر بيلين، في مؤتمر صحافي مشترك، أهمية الاتفاق النووي الايراني وضرورة الحفاظ عليه في المستقبل.
من جانبه، كشف مصدر قضائي فرنسي ان بلجيكا أصدرت أمر اعتقال أوروبيا لرجل من أصل ايراني، محتجز في فرنسا للاشتباه بمشاركته في مؤامرة تفجير مؤتمر المعارضة الايرانية على مشارف باريس.
وأوقف مرهد أ. (54 عاما) وهو من أصل ايراني، وذكرت السلطات البلجيكية انه شريك مفترض، في ضاحية فيلبنت، بينما كان يُعقد تجمع لحركة مجاهدي خلق. في اليوم نفسه أوقف زوجان في بلجيكا بحوزتهما متفجرات ويشتبه بانهما خططا للاعتداء، بينما أوقف ديبلوماسي ايراني في المانيا بعد أن كان على اتصال بهما.
ولا يزال مرهد أ. في أيدي القضاء الفرنسي بانتظار القرار حول تسليمه المحتمل الى بلجيكا. ومن المفترض ان يمثل اليوم في جلسة مغلقة أمام النيابة العام لمحكمة الاستئناف في باريس لابلاغه بمذكرة التوقيف الاوروبية، كما سيقرر قاض ما اذا كان سيضعه قيد التوقيف الاحترازي او يطلق سراحه بشروط.
بدورها، زعمت طهران أن الزوجين الذين اوقفا في بلجيكا ينتميان الى حركة “مجاهدي خلق”.
على صعيد آخر، ذكرت وكالة “كيودو” للانباء أمس، إن رئيس وزراء اليابان شينزو ابي ألغى زيارة لايران هذا الشهر.
ونقلت عن مصادر في الحكومة أن “اليابان أبلغت ايران بأن ابي لن يتمكن من زيارة طهران رغم ترتيبات كانت تتخذها لمحادثات يجريها مع الرئيس حسن روحاني”، موضحة أن القرار اتخذ على ضوء حملة ترامب لعزل طهران وخنق صادراتها النفطية.
من جانبه، قال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء موتوسادا ماتانو، ان شيئا لم يتقرر بشأن خطط سفر ابي الى الخارج.
وأعلن الاتحاد الاوروبي أمس، ان اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي الايراني سيعقد اجتماعا على المستوى الوزاري في العاصمة النمساوية فيينا غد الجمعة.إلى ذلك، اعتقلت قوات الأمن الإيرانية، 14 ناشطًا مدنيًا من أبناء المكون التركي، كانوا يعتزمون تنظيم تجمع سلمي شمال غرب البلاد.
ونقل موقع “آراز نیوز” المحلي عن مصادر، إن قوات الأمن الإيرانية بمدينة كليبر، في محافظة أذربيجان الشرقية، اعتقلت 14 ناشطًا مدنيًا من أتراك إيران، بينهم الناشط البارز عباس لساني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 2 =