بنك الخليج يتوقع نمواً في القروض بين 3 إلى 5 في المئة ضاهر: القروض غير المنتظمة تراجعت إلى 2.2 % بالربع الأول

0 11

سميث : جزء كبير من قروض البنك بأسعار فائدة عائمة ما يشير إلى ارتفاع مرتقب في الأرباح

قال الرئيس التنفيذى لبنك الخليج، انطوان ضاهر ،إن النتائج المالية لفترة الربع الأول من 2018 عكست استمرارالقوى الدافعة التي أسفرت عن صافي ارباح بقيمة 10.8 ملايين دينار، بزيادة 15% عن نفس الفترة من 2017 وهو ما يعكس تسارع معدل نمو البنك بنحو 12 % في العام الماضي،فيما حصل البنك على موافقة الجميعة العمومية على توزيع ارباح نقدية بنحو 9 فلوس عن السهم وهي اعلى بنسبة 29 % من توزيعات 2017 التي بلغت 7 فلوس وبناء على صافي ارباح 2017 البالغة 48 مليون دينار فان التوزيعات تعني ان 55 من الأرباح تم توزيعها نقدا على المساهمين.
وأضاف ضاهر خلال مؤتمر المحللين والمستثمرين الذي اقامه البنك مؤخرا وافصح عنه على موقع البورصة امس،ان نسبه القروض غير المنتظمة حيث بلغت 2.2 % في نهاية الربع الاول من 2018 بعد ان كانت 3.1 % في مارس 2017 فيما ارتفعت الرافعة المالية من 8.3 % الى 8.5 % في نهاية الربع الاول من عام 2018،متوقعا نمو القروض بين 3 الى 5 % في المستقبل القريب.
ولفت الى ان تصنيف بنك الخليج الائتماني ارتقى ليصبح في المرتبة “A” لدى كبريات وكالات التصنيف الائتماني العالمية الاربع موديز إنفستورز سيرفس، ستاندرد آند بورز، فيتش ريتنغ، ومؤخرا كابيتال إنتليجنس، مضيفا ان البنك حصل على تصنيف A3 من قبل وكالة موديز مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأضاف ضاهر ان هناك ارتفاعا في معدل النمو في صافي ايرادات الفوائد من 2- % الى 13% في عام 2017،كما ارتفع معدل النمو في الايرادات التشغيلية من صفرفي 2016 الى 8% عام 2017 وارتفع معدل النمو في هامش التشغيل من 3- % في 2016 الى 11% في 2017،مشيراً الى إن الربع الأول من 2018 شهد ارتفاع في معدل النمو في صافي ايرادات الفوائد الى 23 % وتم الحفاظ على معدل النمو في الايرادات التشغيلية،حيث جاء هذا التحول من صافي الايرادات للفوائد والايرادات التشغلية.
من جانبه قال رئيس المدراء الماليين بالبنك كيفين سميث، ان موجودات البنك بلغت 5.6 مليار دينار في 31 مارس 2017 منها 31% في صورة سائلة و63% منها على شكل صافي قروض فيما شهد العام الماضي نموا في الموجودات بنحو 150 مليون دينار ليبلغ 5.7 مليار دينار فيما انكمشت السيولة بمقدار 235 مليون دينار بنسبة 14% وارتفع صافي القروض 399 مليون دينار بنسبة 11% الا ان الموجودات السائلة مازالت مرتفعة حيث سجلت 26 % من ميزانيات البنك العمومية بينما صافي القروض 69% من موجودات البنك اما الاستثمارات في الاوراق المالية فظلت عن 2% بمقدار 40 مليون دينار والموجودات الاخرى 3%،موضحا إن نسبة تغطية السيولة قد زادت من 166% في الربع الأول من 2017 إلى 268% في الربع الاول من 2018 .
وحول رفع الفائدة في مارس الماضي، قال سميث: ان جزءاً كبيراً من القروض في البنك عبارة عن قروض بأسعار فائدة عائمة وبالتالي نتوقع تحسنا في صافي هامش الفوائد،مضيفا ” اذا ما شهدنا ضغوطا على تكلفة الاموال بالدينار فان اي خساره ائتمانية اضافية ستأتى من المقترضين الذين لا يمكنهم استيعاب تلك الزيادات قد يؤدى إلى الحد من الاثر” .
وفي رده على سؤال حول خسائر انخفاض القيمة للموجودات الاخرى قال سميث: ان الموضوع يتعلق بـ 6 ملايين مدرجة كخسائر لانخفاض القيمة في الربع الاول من 2018 وهو يتعلق بتعديلات التقييمات في رصيد الضمانات المعادة حيازتها في البنك وهذا هو السبب ان رصيد الضمانات المعادة حيازتها قد انخفض من 79 مليون دينار في نهاية 2017 الى 73 مليون دينار وبالتالي فان ذلك يعكس تعديل التقييم بمبلغ 6 ملايين دينار ولايرتيط بأى حال من الاحول بالبيع الفعلي للضمانات بل انه مجرد تعديل للتقييم يتعلق بالاحتياطي العام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.