بنك الخليج يرفع اجمالي موجوداته لتلامس 6 مليارات دينار صعدت بنسبة 4.7 في المئة خلال الاشهرالتسعة الاولى من العام الحالي

0 293

في رصد تقرير الشال لنتائج بنك الخليج للشهور التسعة الأولى من العام الحالي قال ان البيانات تشير إلى أن البنك حقق أرباحاً، بعد خصم الضرائب، بلغت نحو 42.7 مليون دينار، مرتفعة بنحو 6.5 مليون دينار، أو ما نسبته نحو 18.1%، مقارنة بنحو 36.1 مليون دينار، للفترة نفسها من عام 2017. ويعود الارتفاع في ربحية البنك إلى ارتفاع بند الإيرادات التشغيلية بقيمة أكبر من ارتفاع المصروفات التشغيلية.
وفي التفاصيل، بلغت جملة الإيرادات التشغيلية نحو 145.7 مليون دينار، مرتفعة بنحو 11.1 مليون دينار، أو بنحو 8.3%، مقارنة بنحو 134.6 مليون دينار، وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بند صافي إيرادات الفوائد بنحو 18.2 مليون دينار، وصولاً إلى نحو 115.4مليون دينارمقارنة مع نحو 97.2 مليون دينار . وارتفع بند إيرادات توزيعات بنحو طفيف بلغ 39 ألف دينار، وصولاً إلى نحو 678 ألف دينار (وتمثل 0.5% من إجمالي الإيرادات)، مقارنة بنحو 639 ألف دينار (0.5% من الإجمالي). بينما تراجع بند صافي أتعاب وعمولات بنحو 1.3 مليون دينار، وصولاً إلى نحو 22.1 مليون دينار مقارنة مع نحو 23.4 مليون دينار. وانخفض، أيضاً، بند إيرادات أخرى بنحو 2.9 مليون دينار، وصولاً إلى نحو 769 ألف دينار، مقارنة بنحو 3.8مليون دينار.
من جهة أخرى، ارتفعت جملة المصروفات التشغيلية للبنك، وبنحو 3.4 مليون دينار، أو نحو 7.7%، لتصل إلى نحو 48.3 مليون دينار، مقارنة بنحو 44.9 مليون دينار، في الشهور التسعة الأولى من عام 2017، وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع جميع بنود المصروفات التشغيلية، منها بند مصروفات موظفين بنحو 2.03 مليون دينار أو نحو 7% وصولاً إلى 31.1 مليون مقارنة بنحو 29 مليون دينار . و ارتفع بند مصروفات أخرى بنحو 922 ألف دينار، أو نحو 9.0% وصولاً إلى نحو 11.2 مليون دينار، مقارنة بنحو 10.3 مليون دينار وأيضاً ارتفاع بند الإستهلاك وبنحو 364 ألف دينار وصولاً إلى نحو 2.7 مليون دينار مقارنة بنحو 2.4 مليون دينار، وبلغت نسبة إجمالي المصروفات التشغيلية إلى إجمالي الإيرادات التشغيلية نحو 33.2%، مقارنة بنحو 33.3%. وارتفعت جملة المخصصات بنحو 841 ألف دينار، أي بنسبة ارتفاع بلغت نحو 1.6%، لتصل إلى نحو 52.7 مليون دينار، مقارنة بنحو 51.9 مليون دينار. وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع المخصصات (المحددة والعامة) بنحو 13.1 مليون دينار، أي نحو 24.4%، وصولاً إلى نحو 66.6 مليون دينار، مقارنة بنحو 53.6 مليون دينار في الفترة نفسها من عام 2017. بينما تراجعت قيمة المخصصات (القروض المستردة وخسارة انخفاض قيمة موجودات أخرى) بنحو 12.3 مليون دينار وحققت -13.9 مليون دينار مقارنة بنحو -1.7 مليون دينار . وقد حقق البنك هامش صافي ربح بلغ نحو 23.7%، مقارنة بنحو 23.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت.
وتظهر البيانات المالية أن إجمالي موجودات البنك قد ارتفع بما قيمته 265.8 مليون دينار، أي ما نسبته نحو 4.7%، ليصل إلى نحو 5.949 مليار دينار، مقابل نحو 5.683 مليار دينار، في ديسمبر 2017. وارتفعت الموجودات للبنك بنحو 292.5 مليون دينا، وبنسبة بلغت نحو 5.2%، عند مقارنتها بما كانت عليه في الفترة نفسها من عام 2017، حين بلغت نحو 5.656 مليار دينار . ضمنها ارتفع بند ودائع لدى البنوك والمؤسسات المالية بنسبة ملحوظة وبنحو 138.2 مليون دينار، أي ما نسبته 353.8%، ليصل إلى نحو 177.2 مليون دينار (3.0% من إجمالي الموجودات)، مقابل 39.1 مليون دينار (%0.7 من إجمالي الموجودات)، وعند المقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق، نجد أن البند حقق ارتفاعاً بلغ نحو 54.8 مليون دينار أو نحو 44.8%. وارتفع بند النقد والنقد المعادل بنسبة بلغت نحو 69.4% أو نحو 329.9 مليون دينار، وصولاً إلى نحو 805.4 مليون دينار (13.5% من إجمالي الموجودات)، مقابل 475.4 مليون دينار (8.4% من إجمالي الموجودات)، وارتفع بنحو 194.7 مليون دينار، أو نحو 31.9%، عندما حققت نحو 610.7 مليون دينار، (.8 من إجمالي الموجودات)، للفترة نفسها من عام 2017. وارتفع، أيضاً، بند قروض وسلف إلى عملاء بنحو 12.4 مليون دينار، أو ما نسبته 0.3%، وصولاً إلى نحو 3.821 مليار دينار (d.2 من إجمالي الموجودات)، مقابل 3.809 مليار دينار (67% من إجمالي الموجودات)، بينما ارتفع بنحو 260.8 مليون دينار، أو نحو 7.3%، مقارنة مع نحو 3.560 مليار دينار (62.9% من إجمالي الموجودات)، للفترة نفسها عام 2017.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.