بنك الطعام شارك في مبادرة إحياء ذكرى سنة الجوع عقدت في الرياض تحت شعار "100 عام من الجوع إلى الهدر"

0

شارك البنك الكويتي للطعام – الصرح الخيري الأول بالمنطقة – في مبادرة إحياء ذكرى سنة الجوع التي عقدت مؤخرا في الرياض تحت شعار «100 عام من الجوع إلى الهدر»، وبرعاية وحضور الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وبمشاركة نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري وقيادات كبرى المؤسسات الخيرية بالمنطقة . وفي هذا السياق، قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري : « ان مشاركة البنك الكويتي للطعام في هذه المبادرة نابعة من رسالتنا الرئيسية وهي العالم بلا جوع من بلد الإنسانية ليصبح بنك الطعام من أوائل الجهات التي تخدم الإنسانية دولياً و إقليمياً و عالمياً في توفير الطعام والاحتياجات الأساسية للمستفيدين ، وتوعية المجتمع للحد من إهدار الأطعمة». وأضاف الأنصاري في كلمته على هامش احياء مبادرة إحياء ذكرى سنة الجوع في الرياض أن هذه المبادرة تتفق في أهدافها مع رسالة البنك الكويتي للطعام التي تستهدف اطلاع المجتمع بكافة فئاته على الممارسات السلبية في التعامل مع زائد الطعام، ولتعريفه بأفضل الممارسات الإيجابية للاستفادة منه، وأخذ العبرة من سنة الجوع. وأكد الانصاري أن إحياء ذكرى سنة الجوع وربطها بما نعانيه اليوم من إسراف وهدر في النعمة جاء كمحاولة جادة لنشر ثقافة شكر النعم، وترشيد استخدامها وبقائها للأجيال القادمة المتعاقبة،لافتا إلى أن الهدف الذي تطمح الجمعية الوصول إليه من خلال هذا الحدث، هو توعية المجتمع بأهمية حفظ الطعام، والعبرة من أحداث سنة الجوع.
وأوضح أن مبادرة « 100 عام من الجوع إلى الهدر» ترصد عدداً من الظواهر الاجتماعية في الزمن السابق والزمن الحالي، وكيفية التعامل والتعاون في تلك المرحلة.
وأشار إلى تجربة بنوك الطعام في دول العالم وضرورة تطبيقها وسعي بنك الطعام الكويتي إلى بناء شراكات دولية والاستفادة من الخبرات وبناء منظومة عمل متكاملة الأداء والمحتوى واحترافية في المنتج.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 + تسعة عشر =