في تفاعل مع تراجع مداخيل النفط

بنوك عربية وعالمية ترتب لإصدارات صكوك وقروض بـ 1٫83 مليار دولار في تفاعل مع تراجع مداخيل النفط

عواصم – وكالات: في تطور طبيعي لتراجع عائدات النفط واعتماد الشركات الكبرى وبعض الحكومات على اصدار أدوات دين، تقوم عدة بنوك عربية وعالمية بترتيب قروض وصكوك لشركات وحكومات عربية تبلغ قيمتها 1٫8 مليار دولار.
وفي السعودية وقعت «الشركة السعودية للكهرباء» اتفاقية قرض بقيمة 900 مليون دولار لتمويل انشاء محطة الشقيق البخارية من تحالف يقوده بنك الصادرات الكوري. «K – Exim» «Tokyo – Mitsubishi» و«Deutsche Bank» و«Santander».
وقالت الشركة في بيان ان مدة التمويل 13 سنة وتم الحصول عليه بتمويل مباشر وبضمان من بنك الصادرات الكوري.
ويعتبر هذا أول تمويل يتم الحصول عليه وفقا للاتفاقية الاطارية الموقعة
مع بنك الصادرات الكوري.
وكانت «السعودية للكهرباء» قد وقعت مع البنك اتفاقية مدتها ثلاث سنوات في ديسمبر الماضي، لامكانية حصول الشركة على قروض بقيمة اجمالية تصل الى 3 مليارات دولار.
وحسب «العربية نت» أطلقت الحكومة البحرينية إصداراً خاصاً لصكوك بقيمة 435 مليون دولار لأجل ثلاث سنوات بحسب مصادر مصرفية، حيث تم تسعير الصفقة في نطاق 325 نقطة أساس فوق أسعار عقود المبادلة.
وقام بترتيب الصفقة بنك نور و«BANK ABC» وبيت التمويل الكويتي.
يشار إلى أن البحرين كانت باعت سندات بقيمة 600 مليون دولار على شريحتين في فبراير الماضي، فيما كانت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني قد خفضت أخيراً تصنيف البحرين من Ba1 إلى Ba2.

وكانت وثيقة أعدها مرتبو اصدار صكوك لنور بنك ومقره دبي امس أظهرت أن البنك فوض سبعة مصارف بترتيب اجتماعات مع مستثمرين قبل اصدار محتمل لصكوك مقومة بالدولار لتعزيز رأس المال من المستوى الاول «رأس المال الاساسي».
وأضافت الوثيقة أنه جرى تفويض بنكي سيتي وستاندرد تشارترد بمهمة التنسيق العالمي في حين تم اختيار كل من بنك دبي الاسلامي وبنك الامارات دبي الوطني وبنك الخليج الاول و نور بنك و مصرف الشارقة الاسلامي لترتيب الاصدار.
وذكرت الوثيقة أن نور بنك الحاصل على تصنيف -A من وكالة فيتش سيعقد اجتماعات مع مستثمرين في أدوات الدخل الثابت في الشرق الاوسط واسيا وأوروبا اعتبارا من اليوم.
وتابعت أن الاجتماعات قد يعقبها اصدار صكوك دائمة مقومة بالدولار حسب ظروف السوق.
وتمتلك حكومة دبي حصة نسبتها 48 في المئة في نور بنك حسبما ذكر البنك على موقعه الالكتروني.
ولم تربط «رويترز» بين ما يعتزم بنك نور اصداره وبين مشاركته بيت التمويل لترتيب اصدار صكوك للبحرين.
الى ذلك تعتزم شركة موانئ دبي العالمية إصدار سندات إسلامية بقيمة 500 مليون دولار لأَجل سبع سنوات، اختارت الشركة 15 بنكاً لترتيب هذا الإصدار. وقالت المصادر إن العائدات من إصدار هذه السندات سوف تستخدم لاسترداد صكوك تستحق في عام 2017.
على الصعيد ذاته قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الاسلامي للتنمية خالد العبودي ان المؤسسة تنوي دخول أسواق الدين المتوافقة مع الشريعة الاسلامية بشكل منتظم كما أنها تتوقع ترتيب طرحين سياديين في وقت لاحق من هذا العام.
ومن المتوقع ترتيب اصدارين سياديين اخرين العام الحالي من دولتين في غرب افريقيا مع زيادة الاقبال على الصكوك في المنطقة لاسيما لتمويل مشروعات البنية التحتية.
وقال العبودي ان المؤسسة ستشتري حصصا استراتيجية في عدد من المؤسسات المالية لتسهم في التوسع في أنشطتها.