بن علي يعلن رغبته العودة إلى تونس والمثول أمام القضاء

0

عواصم – وكالات: التقى الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، في مقر إقامته في جدة بالسعودية، القيادي السابق في حركة “النهضة” صابر الحمروني، وخرج بتصريحات للمرة الأولى منذ إطاحته من الحكم إثر ثورة شعبية في العام 2011.وقال الحمروني إن بن علي يعاني “أوضاعاً مادية صعبة”، رغم أن منظمة الشفافية العالمية قدرت ثروة أسرته بـ13 مليار دولار، منها خمس مليارات لبن علي.واعترف بن علي، الذي حكم تونس لمدة 23 سنة، بارتكاب أخطاء كثيرة، وأولها ارتكاب النظام الذي كان يترأسه جرائم تعذيب واستهداف شخصيات سياسية معارضة، كما أقر بأن أصهاره أضروا بالبلاد في فترة حكمه وتسببوا في الإطاحة بنظامه بتجاوزهم للقانون وارتكاب مظالم ضد التونسيين.
وقال إنه “يعتبر نفسه تعرض لانقلاب سياسي أعدته أطراف متداخلة ومنها شخصيات كانت مقربة منه”، معبراً عن استغرابه من مواقف هؤلاء الذين باتوا يتظاهرون حالياً بأنهم كانوا من أشرس المعارضين لحكمه.
ونشر الحمروني، وهو رئيس جمعية “بريق الحقوقية” صوراً مع بن علي، عبر صفحته بموقع “فايسبوك”، ناقلاً عن بن علي، قوله، “إنه يرغب بالعودة إلى تونس والمثول أمام القضاء، لمحاكمته في القضايا التي يتهم فيها شرط أن تجرى محاكمته وفق معايير قضائية عادلة تحترم حقوق الإنسان ومن دون خلفيات سياسية”.إلى ذلك، قال المتحدث باسم “النهضة” عماد الخميري أمس، إن الحركة لم تناقش حتى الآن اختيار مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة العام 2019، مشيراً إلى أن رئيس الحركة راشد الغنوشي يمتلك كل الإمكانات ليكون رئيساً للجمهورية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − 5 =