بن ناجي: استخدام الطاقة المتجددة في بناء مدن المستقبل

0 28

كتب – عبدالناصر الأسلمي:

أكدت نائب المدير العام لشؤون الاستثمار ومشاريع القطاع الخاص في المؤسسة العامة للرعاية السكنية هديل بن ناجي أمس، أهمية رفع كفاءة أنظمة وتقنيات استخدام الطاقة المتجددة بغية المساهمة في بناء مدن المستقبل لتكون متوافقة مع المعايير العالمية.
جاء ذلك في كلمة ألقتها بن ناجي نيابة عن وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة الخدمات الدكتورة جنان بوشهري في افتتاح ورشة العمل الدولية “مصادر الطاقة المتجددة محرك رئيسي للتحول إلى الطاقة النظيفة” التي تنظمها جمعية المهندسين الكويتية على مدى يومين. وأشارت إلى إيلاء “الرعاية السكنية” أهمية قصوى لتسخير كل الوسائل التكنولوجية وتعزيز الاستثمار فيها لا سيما أننا مقبلون على إنشاء مدن جديدة تحتاج إلى مزيد من الطاقة، مضيفة “نقوم منذ فترة بإعداد مدينة جنوب سعد العبدالله لتكون أولى مدن المستقبل الذكية في الكويت”.
وأعربت عن أملها في أن تسهم مخرجات الورشة في تأهيل المزيد من المهندسين والمتخصصين الكويتيين وتمكينهم من محاكاة المتطلبات التكنولوجية ونقلها وتوطينها.
كما أعربت عن أملها في أن يستفيد المشاركون في الورشة والبالغ عددهم نحو 200 مهندس ومتخصص من أحدث التقنيات العالمية في مجال رفع كفاءة الطاقة النظيفة.
من جانبه، قال رئيس لجنة الطاقة المتجددة في “جمعية المهندسين” المنسق العام للورشة الدكتور بدر الطويل في كلمة له إن هذه الورشة تجسد التزام “المهندسين” والمؤسسات الهندسية المحلية باستقطاب وتوطين الخبرات لخدمة الجهات الرسمية في تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة وتحقيق الرؤية الأميرية السامية بتأمين ما نسبته 15 في المئة من الطلب المحلي على الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة بحلول 2030.
وأوضح أن الورشة التي تتضمن ثماني جلسات عمل رئيسة تكتسب أهمية كبيرة تتمثل في اتساق محاورها مع أهداف المشروعات الوطنية للطاقة ولعل أبرزها “الدبدبة للطاقة المتجددة” الذي يقع ضمن مجمع الشقايا للطاقة الشمسية وسينتج 1500 ميغاوات.

You might also like