بهزاد: مبادرة الشراء الأخضر تعزز تداول المنتجات الصديقة للبيئة تهدف إلى التوجيه إلى الأماكن المتوافر بها السلع

0

طرحت الجمعية الكويتية لحماية البيئة مبادرة “الشراء الأخضر” للمنتجات الصديقة للبيئة، مؤكدة أن السنوات الأخيرة شهدت اتجاه العالم نحو “الصناعات صديقة البيئة”، أي المنتجات الصحية وغير الضارة بيئيا، فضلا عن كونها يتم تصنيعها من مواد خام صـحية أو معاد تدويرها.
وقالت جنان بهزاد امين عام “حماية البيئة”: إن مبادرة “الشراء الأخضر” اطلقتها الجمعية بعدما انتشرت الصناعات والمنتجات وتطورت مسمياتها إلى “الصناعات المنتجات الخضراء “، التي حققت رواجا متصاعدا في جميع أنحاء العالم، وتبنتها العديد من كبريات الشركات العالمية، فضلا عن المنظمات الدولية المعنية بالصـحة والبيئة والاقتصاد، وباتت تلك المنتجات والصناعات مشمولة عالميا فيما يعرف “بالاقتصاد الأخضر” القائم على عمليات تصنيع وترويج وبيع وشراء منتجات صديقة للبيئة.
وأوضحت أن “جمعية البيئة” تسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف والغايات بطرحها مبادرة ومشروع “الشراء الأخضر” للمنتجات صديقة البيئة، ومنها تعزيز ثقافة شراء وتداول الصناعات والمنتجات الصديقة للبيئة بين جميع قطاعات المجتمع والممثلة بالكتلة الشرائية، بالاضافة الى عرض قوائم مسميات منتجات وصناعات صديقة البيئة المتوفرة والمعروضة للبيع في المجمعات والأسواق الشهيرة في الكويت أمام الكتلة الشرائية في وحدات خاصة بكل مجمع أو سوق تجاري، فضلا عن نشر التوعية الصـحية والبيئية الصـحيحة من خلال طرح منتجات وصناعات صديقة للبيئة.
وأشارت الى اهمية مبادرة “الشراء الأخضر” في إرشاد وتوجيه راغبـي الشراء إلى الأماكن المتوافر بها المنتج أو السلعة صديقة البيئة التي يودون شراءها، لافتة الى اهمية المبادرة فيما يتعلق بالدخول في شراكات وتعاونات مع المجمعات والأسواق التجارية صاحبة تلك العروض والمنتجات الخضراء “صديقة البيئة”.
وبينت جنان بهزاد انه ومن خلال المبادرة سيتم عرض برنامج “الشراء الأخضر” للمنتجات صديقة البيئة عبر موقع الجمعية الالكتروني ومن خلال رسائل التواصل الاجتماعي ومشمولا بحملة إعلامية عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وذلك حسب الاتفاق مع أي من المجمعات والأسواق التجارية لمدة سنة، كمرحلة أولى للبرنامج يتبعها مراحل أخرى، حسب رغبة أي من المجمعات والأسواق والشركات، وذكرت أن المشروع مخصص للمجمعات والأسواق التجارية والشركات الصناعية المعنية بعرض أو تسويق أو بيع أو تصنيع أي من المنتجات والصناعات صديقة البيئة “الصناعات/المنتجات الخضراء”.
ونوهت امين عام جمعية حماية البيئة أن البرنامج يحقق العديد من النتائج ومنها تكريس البعد الصحي والبيئي التوعوي من خلال طرح هذا المشروع العصري، ومواكبة العالم المتقدم من خلال الترويج للشراء والاستخدام ” الأخضر” صديق للبيئة، بالاضافة الى تعظيم الفائدة المالية المتحققة من البرنامج لأي من الجهات والأسواق والمجتمعات المشاركة في البرنامج.‏

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 1 =