بوادر إيجابية لحل الأزمة الرياضية

تلوح في الافق بوادر ايجابية لحل الازمة الرياضية، من خلال تكثيف المشاورات والاتصالات بين اطراف حكومية مع اللجنة الاولمبية الدولية للوصول الى صيغة توافق لرفع الايقاف عن اللجنة الاولمبية الكويتية والاتحادات الرياضية.
وعلمت”السياسة” ان الاطرف الحكومية ترتب لعقد اجتماع مهم مع الاولمبية الدولية نهاية شهر ابريل الجاري، للتوصل الى حلول نهائية بخصوص ازمة الايقاف، في ظل الاتفاق المبدئي على الخطوط العريضة لانهاء الازمة الراهنة.
ويضع القائمون على ملف الايقاف الكويتي والذين نجحوا في رفع الايقاف عن اتحاد كرة القدم امالا عريضة على التحركات الاخيرة لفتح الطرق المغلقة امام حل الازمة نهائيا، وتمكين جميع الاتحادات المحلية من العودة للمشاركات الخارجية وبالاخص في الدورات المجمعة تحت علم الكويت.
ودخلت الرياضة الكويتية عامها الثالث تحت حظر الايقاف المفروض من قبل اللجنة الاولمبية الدولية، في الوقت الذي قام فيه الفيفا وبعض الاتحادات الخارجية برفع الايقاف.