“بوبيان” يدشن فرعه الـ 42 في جابر الأحمد الشعلان : مستمرون في التوسع محلياً

0

أعلن بنك بوبيان عن افتتاح فرعه الجديد في منطقة جابر الأحمد ليعزز بذلك بصمة أخرى في التواجد المحلي ضمن إطار خططه التوسعية القائمة على الانتشار والتوسع جغرافيا جنبا الى جنب مع التوسع عبر القنوات الالكترونية المختلفة وخدمة عملائه في كل مكان من خلال توفير الراحة والسهولة والسرعة في إنجاز معاملاتهم خلال ساعات العمل الرسمية للفرع.
وقال مدير إدارة الفروع مصعب الشعلان ان الوصول الى الفرع رقم 42 يمثل انجازا آخر يضاف الى الانجازات التي حققها البنك في السنوات الاخيرة بحيث يخدم منطقة ذات كثافة سكانية عالية كما تم مراعاة تصميمه الداخلي في تقديم الخدمات المميزة للعملاء بسهولة ويسر، مع توفير مساحات كافية لحركة وانتظار العملاء داخل الفرع، مع تخصيص الطابق الأرضي لخدمة الرجال بينما خصص الطابق الأول لخدمة السيدات، ليبقى بوبيان متميزاً وقادراً على تطوير هذه الفروع ليواكب ركب التطور المستمر في الصناعة المصرفية محلياً وعالمياً. وأضاف الشعلان أن التوسع في افتتاح المزيد من الفروع يأتي تماشيا مع الخدمات التقنية التي يقدمها البنك حيث كان لبوبيان السبق الأول بطرحها بالسوق المصرفي والتي تهدف لخدمة مختلف الشرائح في المجتمع إلى جانب تميزه بين البنوك بتوفير أكبر عدد أجهزة الصراف الآلي التفاعلي Boubyan Direct حيث أصبح عددهم مع الجهاز المتوفر في فرع جابر الأحمد 29 جهاز يقدم خدماته مدار الساعة طوال الأسبوع.
حيث يقوم جهاز الصراف الآلي التفاعلي (Boubyan Direct) بتوفير خدمات عديدة للعملاء من بينها سحب مبالغ تصل لغاية 5,000 د.ك والإيداع حتى 5,000 آلاف دينار وخدمة إيداع الشيكات والتحويل بين الحسابات وإصدار البطاقات وإصدار كشف الحساب.
تصميم بوبيان يحافظ على هويته في أي مكان
وحول تصميم الفرع قال الشعلان تم مراعاة تصميم الفرع الجديد ليجمع بين الطابع التكنولوجي والتقني مع المحافظة على الطابع الحديث الذي تميز بوبيان به وذلك للتأكيد على هوية بوبيان والتعرف عليه بشكل فوري أينما وجد من خلال تصميمه بواسطة أشهر المصممين العالميين المختصين بتصميم الفروع بشكل عصري حديث يراعى التطورات التي حدثت في الصناعة المصرفية.
وأضاف الشعلان بأن خطط التطوير في كل من البنية التحتية للخدمات المصرفية وتقديم منتجات وخدمات جديدة تلاقي تجاوبا كبيرا من قبل العملاء حيث أن التطور التقني هو مسار بوبيان الأول ولذلك نبذل أقصى جهودنا لتوظيف كل إمكانيات التقنية المتسارعة بهدف التطور وتحقيق أهداف ستراتيجية للبنك من خلال تقديم أفضل وأرقى الخدمات وتحقيق أعلى معدلات الربحية وتخفيض المصاريف المالية مع توسيع مجالات العمل.
وأشار بالإضافة الى ما سبق فإنه يعتبر من الفروع الصديقة للبيئة لتجهيزه بالأيباد وشاشات العرض الخاصة بمنتجات البنك والتي تغني عن استخدام البروشورات والأوراق المطبوعة التقليدية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × خمسة =