بوتين للأوروبيين: إعمار سورية يخلِّصكم من عبء اللاجئين “الهائل” الأردن "يدرس مقترحات روسية" لإعادتهم ... ودمشق لم تطلب منه فتح معبر نصيب

0

برلين، عواصم- وكالات: حضَّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأوروبيين على المشاركة مالياً في إعادة إعمار سورية، للسماح لملايين اللاجئين بالعودة إلى منازلهم، فيما أعلنت الحكومة الأردنية أنها “مازالت تدرس” مقترحات روسية حول عودة اللاجئين السوريين إلى موطنهم، رافضةً “إعادتهم قسراً”، كما يحضر الملف ذاته في مشاورات يجريها وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم.
وقال بوتين، قبيل محادثات مع المستشارة أنغيلا ميركل في برلين أمس: “يجب تعزيز البعد الإنساني في النزاع السوري؛ أقصد من ذلك قبل كل شيء المساعدة الإنسانية للشعب السوري، ومساعدة المناطق التي يمكن أن يعود إليها اللاجئون الموجودون في الخارج”، مُذكِّراً بان هناك مليون لاجئ في الأردن، وعدداً مماثلاً في لبنان، وثلاثة ملايين في تركيا.
وفي إشارة ضمنية إلى استقبال ألمانيا مئات آلاف السوريين منذ 2015، حين بلغت أزمة الهجرة ذروتها، ما أدى إلى انقسامات داخل الاتحاد الأوروبي وإضعاف ميركل سياسياً؛ نبّه بوتين إلى أن أزمة اللاجئين “يمكن أن تشكل عبئاً هائلاً على أوروبا، لهذا ينبغي القيام بكل شيء ليعود هؤلاء الناس إلى منازلهم”، ما يعني عملياً إعادة تأمين الخدمات الأساسية، مثل شبكات المياه والكهرباء والبنى التحتية الطبيّة. من جهتها، رأت ميركل أن الأولوية في سورية هي “تفادي كارثة إنسانية”، من دون أن تخوض في التفاصيل.
وفيما لم يصدر بيان ختامي لنتائج اجتماع الرئيس الروسي والمستشارة الألمانية، نقلت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية عن الناطق الصحافي للرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف قوله للصحافيين، أمس: “لقد تحدثا بتفصيل كبير عن الشؤون السورية”، مشيراً إلى أن بوتين “أكد أن ديناميكية عملية عودة اللاجئين تتطور تدريجياً، ودعا العواصم الأوروبية لتقديم مساهماتها في جعل هذه العملية لا رجعة فيها”.
وأكد بيسكوف أن اجتماع الدول الأربع (تركيا وفرنسا وألمانيا وروسيا) بشأن سورية، “تم طرحه خلال محادثات بوتين وميركل، وتم الاتفاق على مناقشة المسألة على مستوى الخبراء”.
وفي عمّان، أعلنت وزيرة الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات أمس، أن بلادها “مازالت تدرس المقترحات الروسية حول عودة اللاجئين السوريين إلى موطنهم”، مؤكدة رفض الأردن “إعادتهم قسراً”.
ونقلت وسائل إعلام أردنية عن غنيمات أن قرار العودة “يرجع للاجئ السوري نفسه، إذا رغب في ذلك”، مؤكدة، في الوقت ذاته، عدم تلقي الأردن طلباً رسمياً من سورية حتى الآن بفتح معبر نصيب الحدودي.
وعن المقترحات الروسية، قالت غنيمات إن “الأردن يدرس الأفكار التي قدمها الجانب الروسي، لاسيما ما يتعلق بعودة اللاجئين السوريين، وإنشاء مركز لترتيب وتنظيم عودتهم، وسيتم الإعلان عن ذلك حالَ الاتفاق”.
وإلى موسكو، يصل اليوم وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل لإجراء محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، تتناول “الوضع في الشرق الأوسط وسورية”، حسبما أعلنت الخارجية الروسية في بيان أمس.
وذكر البيان أن الوزيرين “سيناقشان القضايا الدولية والإقليمية بالتفصيل، مع التركيز على تطور الوضع في الشرق الأوسط، وتحديداً في لبنان وسورية”، مضيفاً أن لافروف وباسيل “سيركزان على مبادرة روسيا المتعلقة بتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × ثلاثة =