بودي: تراجع إنتاج النفط الصخري الأميركي إلى 3 % ساهم في استقرار الأسواق العالمية إحجام المموِّلين عن الاستثمار في مشاريعه أهم الأسباب

0 99

كتب-عبدالله عثمان:

قال رئيس مركز الافق للاستشارات الاقتصادية والخبير النفطي الدكتور خالد بودي: إن أسعار النفط في حالة استقرار مع سعر للبرميل لخام برنت بحوالي 60 دولار، متوقعا أن يستمر الوضع على هذه الحال حتى نهاية العام ما لم تحدث تطورات غير متوقعة في أسواق النفط.
واضاف د.بودي ان تأثير الشتاء محدود خاصة أن معظم الدول المستورده للنفط الخام والتي يتصف مناخها بالبرودة الشديدة في الشتاء عادة ما تكون مستعدة بتخزين كميات من النفط الخام ومنتجاته قبل دخول الشتاء، موضحا انه من المتوقع أن تكتسب الأسعار زخما في عام 2020.
ولفت الى ان من المستجدات في أسواق النفط تراجع النمو في إنتاج النفط الصخري من 21% سنويا خلال عامي 2017 و2018 إلى 3% هذا العام وذلك لأسباب فنية وتمويلية مع إحجام الممولين عن تقديم المزيد من الأموال بسبب ضعف العوائد.
وقال ان ما يؤكد بدء التراجع في النمو هو انخفاض مؤشر S&P لشركات التنقيب عن النفط والإستكشاف بنسبة 21% في الوقت الذي إكتسبت فيه المؤشرات الأخرى للأسهم نموا ملحوظا.ولكن هذا لايعني نهاية عصر النفط الصخري وإنما يشير إلى أن هذه الصناعة بدأت تواجه معوقات وأنها لاتمثل تحديا لصناعة النفط الخام في المدى الطويل.
وختم د.بودي انه لايوجد قلق على الأسعار في المستقبل المنظور ولايوجد ما يشير إلى إحتمالات اغراق الأسواق بالنفط فالنمو في الطلب يوازي تقريبا الزيادة في العرض ونتطلع إلى سعر للنفط يقترب من 65 دولارا لخام برنت خلال عام 2020 وخصوصا بعد هبوط حدة النزاعات التجارية الاميركية الصينية والتى بدورها ستؤدي الى ارتفاع الطلب على النفط مع عودة نمو الاقتصاد العالمي.

You might also like