بورزاكو يخضع للتحقيق في فضائح فساد الفيفا

نيويورك-أ ف ب: دفع الارجنتيني اليخاندرو بورزاكو احد الشخصيات ال¯14 المتهمين من قبل الولايات المتحدة في فضائح الفساد التي هزت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا), اول من امس ببراءته امام محكمة بروكلين الفيدرالية في نيويورك.
وحدد القاضي قيمة الكفالة للافراج عن بورزاكو الذي ارتدى بزة داكنه اثناء مثوله, بمبلغ 20 مليون دولار.
وكان بورزاكو, رجل اعمال ارجنتيني والمدير العام السابق ورئيس اللجنة الادارية لشركة “تورنيوس وكومبيتنسياس” للتسويق الرياضي, سلم نفسه في يونيو الى الشرطة الايطالية التي سلمته بدورها الى القضاء الاميركي.
ويتهم القضاء الاميركي بورزاكو خصوصا بدفع رشاوى بقيمة 110 ملايين دولار لاتحاد الكونكاكاف واتحاد اميركا الجنوبية من اجل الحصول على حقوق النقل التلفزيوني لكوبا امكيركا اعوام 2015 و2019 و2023 والنسخة المئوية التي ستقام في 2016 في الولايات المتحدة بواسطة كيان يعرف باسم داتيسا.
وهو المتهم الثاني الذي يسلم نفسه ويمثل امام القضاء في بروكلين بعد جيفري ويب نائب رئيس الفيفا سابقا الذي دفع ببراءته خلال جلسة استماع في 18 يوليو الماضي في نيويورك, وتم اطلاق سراح ويب (50 عاما) وهو من جزر كايمان مقابل كفالة بقيمة 10 ملايين, وهو احد 5 متهمين ارسل اليهم ملبغ 110 ملايين دولار.
واعتقل ويب مع 6 مسؤولين آخرين في الفيفا بتهم الرشوة وتبييض الامول في 27 مايو قبل يومين من انتخابات رئاسة الفيفا التي فاز فيها السويسري جوزيف بلاتر قبل ان يعلن بعد ايام استقالته من منصبه بسبب فضائح الفساد.
كما اوقف رجل الاعمال لارون دافيدسون في 27 مايو في فلوريدا, قبل ان يطلق سراحه ويوضع قيد الاقامة الجبرية لقاء كفالة قدرها 5 ملايين دولار, وهو يحاول التفاوض حاليا للتوصل الى اتفاق مع المدعي العام بحسب وثائق قضائية. وتم تحديد جلسة استجواب اخرى في 18 سبتمبر المقبل.