بورصة قطر مهمة بشراء حصة بين 15 إلى 40 ٪ من «كراتش»

كراتشي – رويترز: قال نائب مدير البورصة الباكستانية ان البورصة التي تبحث عن مستثمر أجنبي استراتيجي لقيت «اهتماما كبيرا» من بورصتي تركيا وقطر.
وأكد مسؤول قطري اجراء المحادثات لكنه قلل من شأن الاهتمام في حين لم يرد مسؤولو البورصة التركية على طلب للتعليق.
وتجري باكستان اصلاحات في القطاع المالي لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية وتعزيز الاقتصاد الذي ينمو بأسرع وتيرة له في ثماني سنوات بفضل تحسن الوضع الامني في البلاد وتدني أسعار النفط العالمية.
وفي السنوات الاخيرة جرى تحويل البورصات الرئيسية في باكستان الى شركات مساهمة للحد من تأثير سماسرة الاسهم وتعزيز قاعدة المستثمرين. وفي الاسبوع الماضي بلغ المؤشر القياسي المؤلف من 100 سهم أعلى مستوياته على الاطلاق بدعم من توقعات بأن ام.اس.سي.اي سترفع تصنيف باكستان من جديد الى فئة الاسواق الناشئة من فئة الاسواق المبتدئة.
وقال هارون عسكري نائب مدير البورصة الباكستانية الجديدة التي جرى تأسيسها بدمج البورصات الرئيسية انه في اطار عملية التحول الى شركات مساهمة تحتاج البورصة الى ايجاد شريك استراتيجي لشراء حصة تتراوح بين 15 و40 في المئة.
وقال عسكري لرويترز في كراتشي العاصمة التجارية لباكستان التي يقطنها نحو 20 مليون نسمة «لقينا اهتماما كبيرا جدا من بورصة اسطنبول وبورصة قطر».
وأضاف أنه تم عقد اجتماعين مع مسؤولين ببورصة اسطنبول في المدينة التركية وبعد ذلك زار وفد تركي «رفيع المستوى» باكستان. كما جرى عقد اجتماع مع الرئيس التنفيذي للبورصة القطرية في الشرق الاوسط ثم زار ممثل قطري اخر كراتشي.
وقال الرئيس التنفيذي للبورصة القطرية راشد المنصوري ان المحادثات لا تزال في مهدها.
وقال المنصوري لرويترز «زارونا وبحثنا الامر لكننا لم نناقش أي حصة أو استثمار في المستقبل القريب… نركز الان على تطوير سوقنا النقدية بصورة أكبر وطرح المزيد من المنتجات والادوات لمستثمرين المحليين والعالميين».
وذكر عسكري أن كيه.بي.ام.جي تعكف حاليا على تقييم قيمة البورصة التي تضم حوالي 500 شركة مدرجة بقيمة سوقية تقارب 73 مليار دولار.
وأضاف أنه سيتعين على المستثمر الستراتيجي أن يشتري حصة لا تقل عن 15 في المئة في الشركة وبحد أقصى 40 في المئة. واذا قلت الحصة المباعة عن 40 بالمئة فسيتم بيع الباقي لمؤسسات أخرى.
وأشار عسكري الى أن بنوكا محلية وعالمية أبدت اهتمامها بشراء حصص نسبتها خمسة في المئة الى جانب صناديق استثمار مباشر بالخارج.
وقال «ما من شك لدينا أننا سنستطيع بيع حصة الاربعين بالمئة كلها بشكل سريع جدا».