بوشهري: “الدويلة” لم تنفذ بنود عقد مدينة صباح الأحمد رغم مرور 10 سنوات! ديوان المحاسبة أكد عدم كفاءة دار الاستشارات الهندسية لتولي المشاريع الإسكانية والتنموية

0 196

“المحاسبة” سجّل ملاحظات عدة على الدار ووجد بنوداً غير آمنة إنشائياً في مخططاتها!

كتب ـ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

كشفت وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الاسكان د.جنان بوشهري “مستور” المشروعات التي تولت دار الدويلة للاستشارات الهندسية عمل التصاميم الفنية والهندسية لها، وما ترتب على ذلك من نتائج سلبية، شملت تأخيرا بلغ 10 سنوات في أحد العقود ، فضلا عما تكشف من عيوب وأخطاء بمشروع مدينة صباح الأحمد تسببت بأضرار دفعت ديوان المحاسبة إلى التأكيد في تقرير له على “عدم كفاءة المكتب لتولي مثل هذه المشاريع الاسكانية والتنموية”.
وقالت بوشهري ـــ في ردها على سؤال برلماني وجهه في وقت سابق النائب أحمد الفضل ـــ إن دار الدويلة للاستشارات سجلت لأول مرة في المؤسسة العامة للرعاية السكنية في 25 أكتوبر 1997 بعد فوزها ـ بالاشتراك مع مكتب قبازرد بمسابقة تخطيط وتصميم الخدمات الرئيسية للقسائم بمنطقة غرب جليب الشيوخ (مشروع عبد الله المبارك الاسكاني)،مشيرة الى ان العقد كان بقيمة 358 ألفا و875 دينارا ومدته 135 يوما لكن الدار تأخرت في تنفيذه 163 يوما !
وأوضحت ــ في الرد الذي اطلعت عليه “السياسة” ـــ أن الدار فازت (منفردة) بعد ذلك بعقد تخطيط وتصميم مدينة صباح الاحمد بقيمة 3 ملايين و509 آلاف دينار وكانت مدته 19 شهرا (سنة و7 أشهر) لكنها تأخرت في التنفيذ 10 سنوات و3 أشهر (!!)، وأوكل اليها ـ رغم ذلك ــ عقد الخدمات الاستشارية لاعداد الدراسات الاقتصادية والفنية والهندسية لمدينة المطلاع السكنية بقيمة 599 الفا و679 دينارا وكان من المفترض انجازه خلال 180 يوماً لكنه تأخر 231 يوما.
وحول الاجراءات التي اتخذت حيال تأخير المكتب وما اذا كانت قد فرضت عليه غرامات تأخير، قالت: في مشروع تخطيط وتصميم قسائم غرب جليب الشيوخ كانت قيمة غرامة التأخير 35 ألفا و887 دينارا، تم خصمها بالفعل، وفي مشروع تخطيط وتصميم مدينة صباح الأحمد تبلغ الغرامة 350 الفا و 935 دينارا وقد تم تطبيقها لكن تأجل الخصم الى حين تصفية العقد، أما في مشروع مدينة المطلاع فقد تم خصم 59 الفا و967 دينارا هي قيمة الغرامة المنصوص عليها في العقد.
وعما إذا كانت الدار قد نفذت جميع بنود عقد تصميم مدينة صباح الأحمد، قالت الوزيرة:إن المكتب لم ينفذ جميع بنود عقد تصميم المدينة بالرغم من مرور أكثر من 10 سنوات و3 أشهر تأخير، واستمر في تسليم مخرجات الأعمال منذ 2010 ولم يستكمل الالتزامات التعاقدية كافة حتى تاريخه.
وأكدت استبعاد دار الدويلة للاستشارات من المشاركة في مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية،لافتة إلى أن المؤسسة تحتفظ بكفالات وضمانات يبلغ اجماليها 892 الفا و777 دينارا.
وأشارت الى ان ديوان المحاسبة سجّل العديد من الملاحظات على عقد تصميم مدينة صباح الاحمد، وأوضح الاضرار والعيوب والاخطاء في مخرجات الاتفاقية، وافاد في تقريره عن سنة (2015 / 2016) “عدم كفاءة المكتب لتولي مثل هذه المشاريع الاسكانية والتنموية”، لافتة الى ان الديوان سجل في احدها انه وجد بنودا غير آمنة انشائيا في المخططات التي اعدتها الدار.
وأخيرا، أكدت بوشهري أن المؤسسة اتخذت الاجراءات اللازمة تجاه الدار بناء على ما ورد من ملاحظات في تقارير ديوان المحاسبة؛ حيث قامت بتعليق اشراك أو دعوة المكتب في أي من مسابقات الخدمات الاستشارية التي قامت بطرحها منذ 2014 وحتى الانتهاء من انجاز الالتزامات التعاقدية لعقد تخطيط وتصميم المدينة.
وأضافت: إن”السكنية” قررت استبعاد دار الدويلة من قائمة المكاتب والدور الاستشارية المؤهلة للاشتراك في مسابقات اعداد المخططات التصميمية لإنشاء خزان خرساني لتجميع الامطار بمشروع غرب عبد الله المبارك الاسكاني، ومسابقة الاشراف على مشروع السكن العمودي بالضاحية الاستثمارية في مدينة صباح الاحمد، ومسابقة الدعم الفني لقطاع التنفيذ بالمؤسسة،واخيرا تقرر استبعاده من قائمة المكاتب المؤهلة للاشتراك في مسابقة الدعم الفني لقطاع الرقابة والتدقيق بالمؤسسة.

You might also like