بوشهري: تضافر الجهود عربياً لمواجهة تحديات قطاع الطاقة أكد أن الشبكات الخليجية جاهزة تماماً لعمليات الربط

0 69

القاهرة – كونا: اكد وكيل وزارة الكهرباء والماء الكويتية محمد بوشهري أول من أمس أهمية توفير البنية الاساسية لقطاعي الكهرباء والطاقة في الدول العربية ووجود آلية ونظام واضح لتسهيل عملية التبادل التجاري في هذا الشأن.
جاء ذلك في تصريح ادلى به بوشهري على هامش مشاركته في اعمال “المؤتمر الاول لتفعيل التبادل التجاري للطاقة في الوطن العربي” مترئسا وفد من وزارة الكهرباء والماء.
واشار بوشهري الى انه هناك العديد من التحديات تواجه قطاع الطاقة في المنطقة تحتاج الى تضافر جهود الدول العربية لوضع آلية مناسبة لتذليل الصعاب من اجل انجاح عملية التبادل التجاري للطاقة في الوطن العربي.
واكد أهمية أن تكون شبكات الربط “متوافقة” فيما بينها فضلا عن وجود “اتفاقيات ثنائية” أو “جماعية” لتنظيم ذلك “مثل عملية الربط الخليجي”، مشددا على حرص الكويت أن تكون البنية الأساسية لعملية الربط الكهربائي “شاملة” للدول الأعضاء في المنظومة.
وعن استفادة الكويت من الربط الكهربائي مع دول الخليج ودول الجوار الاخرى اكد بوشهري ان “الربط الكهربائي سواء من خلال دول مجلس التعاون الخليجي او الدول العربية الاخرى سيكون ذو منافع اقتصادية”.
وعن استعدادات الكويت للربط الكهربائي مع الدول العربية، اشار الى ان تجربة الكويت مع الاشقاء في هيئة الربط الخليجي تؤكد ان “الشبكات الخليجية جاهزة تماما لعمليات الربط وفق متطلباتها الفنية” موضحا ان “كل الدول الاعضاء في الهيئة افادت واستفادت من هذه العملية”.
واوضح بوشهري ان الدول تنفق “مبالغ كبيرة” لبناء هذه المنظومة الكهربائية، مؤكدا أهمية دور المؤسسات التمويلية العربية والدولية لمنظمي الطاقة وشبكات الكهرباء. وعن الاستغلال الامثل لاقتصاديات الدول قال “يفضل عندما يكون هناك طاقة فائضة لدى الدولة يمكن الاستفادة منها لدولة اخرى والعكس صحيح وكذلك ايضا في حالات الطوارئ تكون المنظومة مستعدة لتقديم الدعم لأي دولة من الدول التي يحصل فيها حالة طوارئ”.
ولفت الى مشاركة العديد من الشركاء الاقليميين والدوليين المعنيين في المؤتمر خاصة المدير العام ورئيس مجلس ادارة “الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي” عبد اللطيف الحمد.

You might also like