“بوشهري” شاركت في “قرطاج للفن المعاصر” الخلف في لوحات بين الطبيعة والواقع

0

شارك الفنان التشكيلي الكويتي عادل الخلف بمجموعة من اعماله التشكيلية في أيام قرطاج للفن المعاصر التي اقيمت في مدينة الثقافة بتونس، وكذلك شاركت قاعة بوشهري بمجموعة من اعمال فناني لبنان والعراق ضمن جناح مثل دولة الكويت في هذه التظاهرة الفنية الدولية الكبيرة.
الخلف قدم تنوعات معاصرة من لوحاته التي قال عنها انها بمثابة تغيير في الاتجاهات من البنائية الى تنوعات معاصرة تمثل الطبيعة والاشكال الجمالية لفنون جديدة. انه فنان يعشق التغيير على حد قوله، ويعتبر ان تغيير الاتجاهات عالم لابد ان يعكف الفنان على تنوعه ولا يظل في دائرة واحدة وسط عالم متغير وتقدم فني وتشكيلي نراه كل يوم حولنا.
عادل الخلف يرى أن الفنون التشكیلیة تعد مجالا أساسیا في الثقافة الانسانیة وتعبیرا حضاریا عن حیاة الناس وقضایا المجتمع، وعن المعرض المشارك من الكويت قال: هذا المعرض الذي تنظمه قاعة بوشهري للفنون الكویتیة ضمن اعمال الدورة یتیح الفرصة لمختلف الجماهیر لاكتشاف فنون وممارسات مجموعة من رواد التشكیل في المشرق العربي، حیث یقدم المعرض تأثیرات الحیاة المجتمعیة على أعمال الفنان وتحدیات الصراعات في العالم العربي.
قدم المعرض لوحات لفنانین من الكویت وبعض الدول العربیة لإتاحة الفرصة للجمهور التونسي وجمهور دول المغرب العربي عموما للاطلاع على الحیاة الاجتماعیة والتفاصیل الیومیة للانسان العربي في المشرق في لوحات تشكیلیة.
يؤكد الخلف ان هذه الفعالیات تساهم في توثیق التعاون والتواصل بین الفنانین العرب وتمد جسورا فنیة تشكیلیة بین المشرق والمغرب في العالم العربي. اضافة الى ان قاعة بوشهري أصدرت كتابا خاصا عن اللوحات المعروضة وهو ما میز المعرض عن باقي الأروقة والاجنحة المشاركة.
واستقبلت التظاهرة ضيوف شرف من مهنيين وخبراء ونقاد ورعاة الفن وصحافيين ومؤرخين وأصحاب الأروقة الأجنبية، يمثلون 16 بلدا هي الجزائر والمغرب وسورية والأردن وقطر وسلطنة عمان وليبيا وموريتانيا والكويت وفلسطين وتركيا والنمسا وفرنسا والسويد وبريطانيا وبلجيكا، التونسيين المشهورين أو المبتدئين. وشاركت جمعية الفنون التشكيلية وهي اتحاد الفنانين التشكيلين بـ 280 فناناً قدموا خلاصة ابداعاتهم التشكيلية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 5 =