بوشهري للمطير: هات الدليل على ادعاءاتك

0

كتب ــ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

لم تنتظر الحكومة طويلاً للرد على ما أثاره النائب محمد المطير حول إدارة وتشغيل مبنى الركاب (T4) في مطار الكويت، إذ رفضت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري هذه “الادعاءات”، داعية إلى تقديم “أي معلومات أو مستندات حولها فورا تنفيذا لأحكام الدستور الذي أقسمنا على احترامه”، في وقت ابدى مصدر وزاري تفهمه لتساؤلات نواب ومنهم خالد العتيبي أمس حول تأخر إصدار اللوائح التنفيذية لبعض القوانين غير أنه رفض اتهام الحكومة بالتقاعس لا سيما وأنها عرضت على اللجان المختصة المبررات القانونية والفنية التي أخرت بعض الشيء صدور اللوائح ودعا إلى تقديم الحجة على أي تقصير حكومي في هذا الجانب .
وأكدت بوشهري في بيان لها أمس أن الشركة الكورية المشغلة لمبنى الركاب لم تطرح أي عوائق حول منحها التصاريح والإقامات لموظفيها، داعية المطير إلى تقديم دليل على ادعائه عن تعمد أي طرف وضع عراقيل أمام الشركة .
ونفت الوزيرة “ادعاء” المطير بشأن افتعال تصادم ثلاث طائرات للكويتية بهدف إبعادها عن الخدمة، مؤكدة أن الادعاء يتطلب تقديم المعلومات والأدلة فورا إلى الطيران المدني أو النيابة العامة باعتبارها جهة التحقيق المختصة .
وفي تعقيبه على الوزيرة بوشهري اعتبر المطير أن الرد ينطبق عليه المثل القائل “يكاد المريب ان يقول خذوني”، وتساءل عن سبب التأخير في تشغيل المطار المساند الذي قال انه “يعتبر حسب عرف أهل الخليج “شبرة صغيرة”، يتكون فقط من 6 بوابات و 4 مخارج للحقائب.
وقال: ان الشعب ليس ساذجا الى هذه الدرجة حتى يصدق بيانك، مطالبا الوزيرة بأن تشرح اسباب اعلان (الكويتية) اكثر من مرة عن تأخير رحلاتها من المطار ذاته، واسباب تأخر الحقائب ورفض الحكومة زيادة رأسمال الشركة مع ان الجمعية العمومية اقرتها.
واضاف:بالنسبة الى ادعاء الحوادث فأنت تناقضين نفسك، فكيف تصفين ذلك بالادعاء وفي بيانك تقولين انك حوَّلت المسؤولين عن التصادم الى النيابة ومن ثم الى المحاكمة ؟!
وخاطبها قائلا:”لا يوهقونك الجماعة .. الموضوع كله هدم الناقل الوطني وجعله لقمة سائغة للمتنفذين واذا كنت خائفة على المال العام فعليك بحماية الناقل الوطني ودعمه والوقوف معه بالفعل وليس بالبيانات، فرحلتكم الأخيرة الى البحرين خير دليل على ان آخر همكم المحافظة على المال العام”.
وكان المطير قد ادعى في تغريدة سابقة له أن “الحكومة تعرقل تصاريح واقامات موظفي الشركة الكورية المشغلة للمطار الجديد، مضيفا: ان الفاسدين يريدون تأخير تشغيل الناقل الوطني لاعطاء فرصة في موسم الصيف لـ”الطيران الآخر” ليستفيد من تأخر الكويتية وتوقيف شركة طيران اخرى محلية .
في موازاة ذلك، وجه النائب خالد العتيبي سؤالاً إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح عن القوانين المعطلة بسبب عدم إصدار الوزراء المختصين اللوائح التنفيذية، متهما الحكومة بالتقاعس عن إصدار هذه اللوائح الأمر الذي تسبب في تعطيل تنفيذ القوانين والاستفادة منها وتحقيق الغايات التي أقرت من أجلها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة − واحد =