بوشهري: مشروع السكة “الخليجي” يُعزِّز القطاعات الاقتصادية المشتركة العبري: تنقل 27 مليون شخص مؤشر على نمو التبادل

0 44

كتب ـ محمد غانم:

أكدت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري أهمية مشروع سكك الحديد الخليجي المشترك واستمراره ليحقق احد أهم تطلعات قادتنا بربط دول مجلس التعاون بما يعزز التواصل المجتمعي وتطوير القطاعات الاقتصادية المشتركة.
وأكدت الوزيرة بوشهري خلال افتتاح الاجتماع الـ21 للجنة وزراء النقل والمواصلات بدول مجلس التعاون أمس أن الكويت من الدول السباقة بالاهتمام بقطاع النقل بكل وسائله البرية والبحرية والجوية.
وأضافت ان رؤية الكويت 2035 أولت اهتماما بالغا في هذه القطاعات الحيوية “حيث بدأنا في تطوير موانئنا البحرية لتلبية الاحتياجات المستقبلية وتوسعة حرم مطار الكويت الدولي عبر إنشاء مباني ركاب جديدة”.
وأشارت إلى أن البلاد انتهت أخيراً من تدشين مبنى الركاب (تي 4) المخصص لشركة الخطوط الجوية الكويتية، موضحة أن العمل جارعلى قدم وساق لتنفيذ مشروع مبنى الركاب الجديد (تي 2) الذي صمم على أعلى المواصفات العالمية ليكون احد أكبر المطارات في الوطن العربي.
وذكرت “إننا نواجه اليوم تحديات كبيرة تفرض علينا القيام بواجباتنا والالتزام بمسؤوليتنا نحو إنجاز واستكمال ما بدأ به من سبقونا، ويأتي اجتماعنا على درجة عالية من الاهتمام كونه يناقش العديد من المواضيع التي تربط بتطوير اقتصادنا الخليجي وتحقيق المصلحة العامة لشعوب المنطقة”.
وأوضحت بوشهري ان من المشاريع المشتركة سكك حديد دول مجلس التعاون واعتماد مركز البيانات المشترك لنظام تتبع السفن عن بعد فضلا عن مناقشة مساهمات الدول الأعضاء في ميزانيه مذكرة تفاهم الرياض بالإضافة إلى تطبيق الدليل الموحد لأجهزة التحكم المروري بدول المجلس بصفة إلزامية للمرحلة المقبلة.
من جهته قال الامين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالامانة العامة بمجلس التعاون الخليجي خليفة العبري: إن التقديرات الاحصائية تدل على أن 27 مليون شخص تنقلوا بين دول المجلس في عام 2017 وهو مؤشر مهم على نمو حركة التبادل التجاري والنشاط السياحي والترابط العميق بين مواطني ودول المجلس.

You might also like