بوشهري: منح أرامل الشهداء الكويتيات حق إصدار وثيقة تملك سكن الأسرة بأسمائهن 10 دراسات محلية ودولية أكدت خلو المطلاع من التلوث الإشعاعي

0

تعديل تشريعي يشمل أرامل الشهداء بمن فيهم شهداء الواجب في الدور المقبل

أعلنت وزيرة الاسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د. جنان بوشهري عن انتهاء المؤسسة العامة للرعاية السكنية من اعداد تعديل تشريعي على قانون المؤسسة يعطي لأرامل الشهداء من الكويتيات الحق بإصدار وثيقة تملك السكن المخصص لأسرة الشهيد باسمها منفردة، في وقت أكدت فيه المؤسسة أمس “خلو مشروع المطلاع الاسكاني من المخاطر البيئية والتلوث الاشعاعي وذلك استنادا إلى أكثر من 10 دراسات مستقلة ومعتمدة أجريت خلال الخمس عشرة سنة الماضية”.
من جهتها، أوضحت بوشهري في تصريح لها ان “التعديل التشريعي يشمل جميع أرامل الشهداء من الكويتيات بمن فيهم شهداء الواجب وسترفعه الحكومة الى مجلس الأمة بداية دور الانعقاد القادم تمهيدا لإقراره”، لافتة الى أن “أزواج شهيدات الكويت من الكويتيين يسمح لهم القانون الحالي بإصدار وثيقة التملك منفردين كون الرجل هو رب الأسرة”.
واستذكرت وزيرة الاسكان البطولات والتضحيات التي قدمها شهداء وشهيدات الكويت في الغزو العراقي الغاشم الذين كتبوا بدمائهم أسمى رسائل الولاء للوطن وقدموا دروسا وعبر سجلت بكل فخر واعتزاز على صفحات تاريخ الكويت، مبينة ان “أرامل شهداء الكويت تحملن مسؤوليات أسرهن وكرسن حياتهن في بناء مستقبل ابنائهم ورعايتهم في حين كان لأزواجهن الشهداء دورا مشرفا وتاريخيا في خدمة الوطن والدفاع عن استقلاله وشرعيته وقيادته”.
الى ذلك، قال نائب المدير العام لشؤون التخطيط والتصميم في “السكنية” ناصر خريبط في تصريح صحافي إن 10 دراسات معتمدة اجراها الجيش الكويتي ومكاتب استشارية عالمية تحت اشراف الهيئة العامة للبيئة إضافة للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أكت خلو المطلاع من التلوث الاشعاعي.
وحول وجود اليورانيوم المنضب وملوثات مشعة في المطلاع، اوضح أن “السكنية” ترفع معايير السلامة البيئية في مواقعها ومشاريعها المخصصة للمواطنين، مشيرا الى دراسات أجرتها المؤسسة خلال الفترة الماضية للتأكد من سلامة مشروع المطلاع بيئيا.
وأوضح انه تم تكليف عدد من المكاتب المصنفة “فئة أ” لدى هيئة البيئة بعمل دراسات بيئية للمشروع ومحيطه وبعد الانتهاء من الدراسات اعتمدت من “البيئة” وانتهت الى عدم وجود يورانيوم منضب او ملوثات مشعة، مبينا ان مشروع المطلاع الاسكاني يحتوي على مراصد اشعاعية تابعة لأكثر من جهة حكومية منها وزارة الصحة وهيئة البيئة وجميعها لم ترصد اي تلوث او اشعاع فيه حتى الان.
وذكر خريبط: ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تعمل تحت مظلة الأمم المتحدة قامت في عامي 2003 و2008 بعمل دراسات على موقف الإشعاعات في الكويت بشكل عام وشملت المطلاع تحديدا وتبين خلو المنطقة من اي تلوث، موضحا ان وحدة تابعة للجيش الكويتي موجودة دائما في مشروع المطلاع للاشراف على اعمال الحفر وتفكيك المتفجرات والالغام وقد قدم الجيش تقريره بعدم وجود مخاطر او ملوثات اشعاعية بعد اجرائه مسوحا بيئية ودراسات معمقة للكشف عن وجود مخاطر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة + 2 =