بوشهري : موظفو الكهرباء بذلوا تضحيات غالية لاستمرار الخدمة خلال الغزو العراقي الغاشم الوزارة أقامت معرضاً وطنياً لإحياء ذكراهم

0

كتب – محمد غانم :

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري على الدور الكبير الذي قام به العاملون في وزارة الكهرباء والماء خلال الغزو العراقي الغاشم على الكويت وحرصهم على أن تصل الخدمات إلى المواطنين والمقيمين بالرغم من الدمار الكبير الذي حدث في تلك الفترة داخل المحطات .
وقال بوشهري خلال افتتاحه صباح أمس معرضا وطنيا لإحياء الذكرى الـ 28 للغزو العراقي الغاشم في مبنى الوزارة : إن الوزارة حريصة على أن تصل الخدمة إلى المستهلكين وأن نحافظ على مستوى خدمات الوزارة ووصولها دون انقطاع.
وأضاف، نتحدث اليوم عن قدرة إنتاجية للمياه تصل إلى 360 مليون غالون امبراطوري، في حين أن أعلى استهلاك وصلنا له بلغ 480 مليون غالون، ونتحدث عن 16 ألف ميغاواط إنتاج في الشبكة وأعلى معدل استهلاك وصلنا له كان 14 ألف ميغاواط .
وتابع، إن قوتنا ليست في طائرة أو دبابة إنما قوتنا في إيماننا بهذا البلد، واصرارنا على أن ننجز لتلك الدولة لافتا إلى أن ذكرى الغزو هي ذكرى أليمة وعند الحديث عنها تختلط علينا المشاعر، فكلنا نعرف مرارة الحدث الذي عايشناه بكل تفاصيله خاصة هذا اليوم 2 أغسطس من الساعات الأولى.
وقال بوشهري: في ذلك اليوم لم نصدق بأن الغزو يحدث من جار كنا نعتقد بأنه حامي البوابة الشرقية ولكن للأسف هذا الغزو ما كان متوقعا لأن الكويت كانت تدعو دائما إلى السلام وإلى المحبة.
وأضاف، اليوم في هذا المعرض نسلط الضوء على اخواننا وأبنائنا وكل من عمل في تلك الفترة على تأمين وصول خدمات الوزارة إلى الصامدين وتلك حقيقة لابد أن أقولها ” لولا أن وزارة الكهرباء والماء من خلال العاملين فيها قدموا الغالي والنفيس من أجل أن تستمر هذه الخدمات ما كنا صمدنا خلال الغزو على تلك الأرض خاصة وأن الكهرباء والماء هما أساس الحياة”.
وتابع، من خلال المعرض نقدم رسالة شكر لمن عمل في تلك الأيام في وزارة الكهرباء والماء من أجل أن يوفر تلك الخدمات، وترك أهله وأسرته، حتى أن بعضا من هؤلاء العاملين في المحطات كان يواصل فيها الليل والنهار، إضافة إلى العديد من الشهداء الذين استشهدوا أثناء العمل أو من خلال المقاومة المدنية أو المسلحة.
ونقول لأهالي هؤلاء الشهداء: إن أبناءكم لم يموتوا، فكل العاملين في وزارة الكهرباء والماء حريصون على تلافي ما حدث في ذلك اليوم والتوسع في إنتاج الكهرباء والماء في البلاد، وهذه الجهود هي التحدي الحقيقي لأهل الكويت وأخص العاملين في وزارة الكهرباء والماء ونقول لهم “عيالكم ماتوا من أجل الكويت وعهد علينا أن نحافظ عليها”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 5 =