بوشهري: 14 ألف ميغاواط أعلى استهلاك للكهرباء أكد في معرض "وفر واستفيد" الحرص على إنتاج %15من الطاقة البديلة

0

القطاع النفطي سينتج 1500 ميغاواط من الألواح الشمسية وتبريد الضواحي أحد حلول الترشيد

كتب – محمد غانم:

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري حرص الوزارة على تنفيذ الرؤية السامية لتوفير 15 في المئة من الطلب على الطاقة من خلال الطاقة البديلة، حيث إن القطاع النفطي بصدد تنفيذ أحد اكبر المشاريع في ذلك المجال لإنتاج الطاقة الكهربائية بحدود 1500 ميغاواط تنتج من الألواح الشمسية.
وقال بوشهري خلال افتتاحه أمس معرض ” وفر واستفيد”: إن مشاريع تبريد الضواحي أحد الحلول التي يتم استخدامها لترشيد الاستهلاك خاصة أن الكويت دولة حارة، وأعلى استهلاك للكهرباء يتم من خلال التكييف لذلك تم التنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية لتطبيق تلك الآلية، ويعد مشروع جنوب سعد العبدالله أحد المشاريع الواعدة التي ستطبق فيها تلك الآلية في التبريد.
ولفت إلى أن الهدف من تنظيم هذا المعرض نشر رسالة مفيدة للمستهلكين بشكل عام لتوعيتهم بنوعية الأجهزة التي تعمل بالألواح الشمسية التي يمكنهم استخدامها لتوفر الطاقة الكهربائية.
وأضاف أن هذه الاجهزة تكون مفيدة لأصحاب القسائم الجديدة التي لم تصلها خدمات الكهرباء، كما أن التطبيقات التي اشتمل عليها المعرض بسيطة وأسعارها معقولة، حيث تنوعت منتجات المعرض بين أجهزة إضاءة وأجهزة لتشغيل الثلاجة والتلفزيون إضافة إلى منتجات خاصة بالحدائق وإضاءة أسوار المنازل.
ودعا بوشهري المستهلكين الاطلاع والاستفادة من هذه المنتجات، لاسيما بعد أن أصبح موضوع توفير الطاقة مطلبا للجميع سواء بالنسبة للوزارة أو المستهلك.
وأشار إلى أن الترشيد أصبح ضرورة في ظل ارتفاع الاستهلاك، مبينا أن الوزارة منذ سنوات عديدة تحث المستهلكين على ترشيد الاستهلاك الذي يعد مسؤولية مجتمعية.
وتابع، أن الجميع داخل المجتمع مسؤولين عن نشر ثقافة الترشيد، في المدارس والمساجد، عبر وزارة الإعلام، فالترشيد ثقافة، ومن أجل أن تنتشر تلك الثقافة لدينا في وزارة الكهرباء والماء برامج متعددة جزء منها مباشر مع المستهلكين، والجزء الأخر من خلال التعاون بشكل مباشر مع جهات متعددة في الدولة.
وأضاف، إن اقامة هذا المعرض يعد أحد الوسائل التي تقيمها وزارة الكهرباء والماء من أجل نشر ثقافة الترشيد داخل المجتمع.
وردا على سؤال حول حجم استهلاك الكهرباء خلال الصيف الجاري قال بوشهري: إن وزارة الكهرباء والماء تضع سنويا نسبة لزيادة الاستهلاك في الطاقة والمياه، حيث شهد العام الماضي أعلى حمل كهربائي وصلنا له 13800 ميغاواط في شهر أغسطس، ومتوقع أن نصل خلال العام الجاري إلى 14500 ميغاواط، وحاليا أعلى حمل للاستهلاك وصلنا له كان نحو 14 ألف ميغاواط.
ولفت إلى أن انتاج الكهرباء أكثر من 16 ألف ميغاواط، ومن ثم لدينا فائض في الإنتاج، وسياسة الوزارة تقوم دائما على تأمين الإنتاج لكي تلبي الإحتياج ويكون لدينا نسبة من “احتياطي” الإنتاج، لتأمين وصول الطاقة للمستهلكين في حال حدوث أي عطل في الشبكة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

10 − تسعة =