بوعاصي لباسيل: اسكت ودع غيرك يعمل تصاعد حدة الاشتباك بين "القوات" و"العوني"

0

بيروت – “السياسة”:

على خلفية الاشتباك المتصاعد بين حزب “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر”، بما يتصل بالأحجام التي أفرزتها الانتخابات النيابية الأخيرة، وما له علاقة بالحصص الخاصة بالتمثيل المسيحي في الحكومة الجديدة، حمل وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال بيار بو عاصي بعنف على زميله الوزير جبران باسيل، وتوجه إليه بالقول في مؤتمر صحافي عقده أمس، “إن كنت تريد أن تعمل ولم يدعوك أن تعمل، الأفضل أن تسكت وتدع غيرك يعمل بما أنك لا تستطيع أن تفعل شيئاً”، معتبراً أنّ “البيان المشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لم يطلع عليه لبنان رسمياً والوحيد الذي كان يعلم به جبران باسيل دون أي تحرك من أجل استخدامه للتقويص علينا”. وشدّد على أنه “وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني وليس السوري”، مضيفاً “اختصاصي هو الشعب اللبناني، أما بالنسبة للاجيء السوري فلدي مسؤولية أخلاقية وإنسانية تجاهه، وسأحافظ على كرامة كل إنسان موجود على الأراضي اللبنانية، ولا يجب انتظار الحل السياسي في سورية من أجل عودة اللاجئين”.
وتابع أنه “عندما بدأ اللجوء السوري لم تكن القوات اللبنانية في الحكومة، في حين أن التيار الوطني الحر كان لديه 10 وزراء، فماذا فعلوا كي لا يصل العدد إلى مليون ونصف مليون لاجئ؟”.
في المقابل، غمز وزير الطاقة والمياه في الحكومة المستقيلة سيزار أبي خليل من قناة وزراء “القوات اللبنانية”، فأشار في مؤتمر صحافي عقده، إلى أن “من لم يصنع أي إنجازات في وزاراته لم يجد وسيلة ترويجية في الانتخابات إلا التصويب على ملف الكهرباء”.
وقال “أرسلنا إلى مجلس الوزراء طلب تمديد عقد البواخر مع طلب تفاوض على تخفيض الأسعار وأتت الموافقة لمدة سنة من دون شروط لكنني اعترضت وفاوضت واستطعنا تخفيض السعر والحصول على 200 ميغاوات مجاناً لتغطية ذروة التقنين”. وأضاف “في ما يتعلق بمعمل دير عمّار استطعنا تحويل العقد وخفضنا السعر بما يتناسب مع كهرباء لبنان، ورضيت الشركة بإلغاء التحكيم الدولي وبأن يصبح العقد عقد شراء وبيع”.
وتابع “نحن كفريق وكوزارة هذا نهجنا بعكس نهج التنظير، وقد عملنا قدر المستطاع لتنفيذ خطة الكهرباء التي وضعناها منذ 2010 وقد تم إقرارها”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × خمسة =