بوغبا يتنازل عن حلم الكرة الذهبية

0

كليرفونتين(أ ف ب): اعتبر الفرنسي بول بوغبا في حوار مع وكالة فرانس برس أمس أن مواطنيه أنطوان غريزمان وكيليان مبابي ورافايل فاران يستحقون أكثر منه نيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم، والتي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول”.
وقال لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي “لا يمكنني أن أسمي أحدا منهم. لكن آمل من كل قلبي في أن يكون (الفائز بالكرة الذهبية) أحد هؤلاء الثلاثة”، معتبرا أن مواطنه نغولو كانتي هو أيضا من المستحقين. ووردت أسماء ستة لاعبين فرنسيين من التشكيلة التي أحرزت لقب كأس العالم 2018 في روسيا، ضمن المرشحين الثلاثين لأبرز جائزة فردية في اللعبة الشعبية الأولى عالميا، والتي من المقرر أن تعلن المجلة اسم الفائز بها في الثالث من ديسمبر المقبل.
فإضافة الى بوغبا وغريزمان (مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني) وكانتي (لاعب خط وسط تشلسي الإنكليزي) ومبابي (مهاجم باريس سان جرمان) ورافايل فاران (مدافع ريال مدريد الإسباني)، يرد اسم هوغو لوريس قائد المنتخب الفرنسي وحارس مرماه ومرمى توتنهام هوتسبر الإنكليزي. أضاف اللاعب البالغ من العمر 25 عاما والذي خاض 62 مباراة دولية مع منتخب بلاده “هذا كل ما آمله في أي حال (نيل أحد زملائه الكرة الذهبية) لأن الكثيرين يستحقونها. أنا لا أضع نفسي في هذه الخانة”.
وتعليقا على اعتبار زميله في المنتخب عادل رامي أن بوغبا هو “القائد الجديد” للتشكيلة، قال لاعب خط الوسط “سررت فعلا لسماع عادل يقول ذلك. لن أقول أبدا أنني كذلك، المجموعة (كل اللاعبين) وضعتني أيضا في هذا الموقع، أتاحت لي حرية التعبير، منحتني الثقة أيضا”. أضاف أنه “حاليا لدي 25 عاما من العمر، وأنا بين فئتين: القدامى والشباب. هذا يسمح لي بتمرير الرسائل وأن يتم الاستماع اليها”. وردا على سؤال عما اذا كان يرغب بحمل شارة قيادة المنتخب، قال “كلا، لم ألعب مطلقا في المنتخب الفرنسي لأكون قائدا، مجرد التواجد هنا هو أمر ذو شأن كبير بالنسبة إلي. للتحدث لا ضرورة لأن تكون حامل الشارة، القائد ليس شخصا يربط أمرا ما حول ذراعه. قائد يمكنه التحدث على أرض الملعب. رأيت قادة لم يكونوا يتحدثون بالضرورة. على سبيل المثال (الإيطالي) أندريا بيرلو كان قائدا (في ميلان) لكنه لم يكن كثير الكلام في غرف الملابس. كان (قائدا) على أرض الملعب، يدل على الطريق. كان قائدا حقيقيا. الشارة لم تكن يوما هدفا بذاته”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر − ثمانية =