بولتون: لا نخطط لعملية عسكرية ضد إيران إذا انسحبت من “النووي” حملة اعتقالات بالأهواز... وروحاني يُكابر

0 634

واشنطن، طهران – وكالات: أعلن مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جون بولتون، أن الولايات المتحدة لا تخطط لعملية عسكرية ضد إيران إذا انسحبت الأخيرة من الاتفاق النووي. وقال بولتون للصحفيين أول من أمس، ردا على سؤال عما إذا كانت واشنطن تنظر في سيناريو عسكري في حال انسحبت طهران من الاتفاق النووي: “خططنا لا تتضمن ذلك. الرئيس ترامب لا يعتقد أن إيران تعتزم الانسحاب من الاتفاق”.
وأشار إلى أنه لا يعتقد أن إيران ملتزمة حاليا بالاتفاق، وقال: “أعتقد أننا رأينا أدلة مقنعة بأنهم تجاوزوا بالفعل حدود الصفقة بشكل ما. ولا أستبعد أنهم ينتهكونها حاليا بطريقة لا نعرفها ببساطة”.
وأعلن أن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات جديدة على إيران بعد استهداف قطاعي النفط والمال، مضيفا “أعتقد أنكم سترون المزيد من العقوبات مع الوقت وتطبيقا أشد صرامة لها”.
من جانبه، قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، إن بلاده تأمل في العمل مع الصين بشأن العقوبات المفروضة على ايران، معتبرا “خفض عائدات صادرات ايران النفطية الى الصفر جزء مهم في هذه الحملة وناقشنا هذا”.
في المقابل، أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس، أن العقوبات الأميركية التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي ليس لها تأثير على اقتصاد طهران، لأن واشنطن أعادت فرضها عملياً في وقت سابق.
وقال عقب اجتماع رؤساء السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية، إنه “ليس للعقوبات أي تأثير على اقتصادنا لأن أميركا استخدمت بالفعل كل الأسلحة المتوفرة لديها ولم يكن هناك شيء جديد تستخدمه ضدنا”.
من جانبه، كشف وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، إن بلاده حصلت على استثناء بنسبة 25 في المئة من عقوبات الولايات المتحدة المفروضة على ايران في قطاع الطاقة، مؤكدا أن تركيا ستواصل شراء الغاز من ايران لوجود اتفاقية لشراء الغاز الطبيعي من طهران لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى ستة أعوام. في غضون ذلك، ذكرت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية، أن قوات الأمن الإيراني و”الحرس الثوري” تستمر بحملة اعتقالات عشوائية غير مسبوقة ضد الشباب العرب في مناطق عدة في الأحواز ومدن عربية أخرى في الإقليم وطالت 800 شخصاً بينهم 5 نساء. وذكر بيان للمنظمة أن من بين المعتقلين فتيات ورجال ونساء كبار في السن وعدد من نشطاء المجتمع المدني ومواطنين عاديين، حيث حصلت هذه الاعتقالات في مدن الأحواز والمحمرة وعبادان والخفاجية والشوش ومدن وقرى أخرى من الإقليم.
ونقلت عن نشطاء محليين أن حي علوي في مدينة الأحواز، يخضع لحصار تام من قبل الشرطة وقوات الأمن منذ مساء الخميس الماضي.ونشرت أسماء المعتقلات الخمس، وهن كل من آمنة ظاهري ساري (23 عاماً)، ونسيمة سواري (65 عاماً) ولميا حمادي (21 عاماً) وزودية عفراوي (55 عاماً) وقيسية عفراوي (60 عاماً).

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.