بومبيو يطوي صفحة الماضي مع باكستان مقتل مدني في إطلاق نار من الجانب الهندي بإقليم كشمير

0

إسلام آباد – وكالات: عقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اجتماعات ودية مع عدد من المسؤولين الباكستانيين في إسلام آباد، أمس، بعد ساعات من قوله إنه يأمل في إصلاح العلاقات المتوترة بين بلاده وباكستان.
وجاءت اللهجة التصالحية بين بومبيو ونظيره الباكستاني شاه مسعود قريشي بعد أيام من تأكيد واشنطن خططها إلغاء مساعدات عسكرية لباكستان بقيمة 300 مليون دولار.
وقال بومبيو أثناء الزيارة الأولى إلى باكستان، إنه “مسرور” من نتائج اجتماعه مع قريشي.
وأضاف “عقدنا اجتماعاً ممتازاً، وأنا مسرور جداً بهذا الاجتماع”.
وكان بومبيو صرح على متن الطائرة قبل زيارته إلى جنوب آسيا، إن الوقت قد حان “لطي الصفحة”، مشيراً إلى أن انتخاب رئيس الوزراء عمران خان، الذي وعد بالسعي لتحسين العلاقات مع واشنطن، يمكن أن يوفر زخماً جديداً.
وقال “انظروا، أعتقد أن هناك حكومة جديدة هذه المرة … وآمل أن نتمكن من طي صفحة الماضي وتحقيق تقدم، هناك توقعات حقيقية”.
وأضاف “هناك الكثير من التحديات بين بلدينا بكل تأكيد لكننا نأمل بأن نجد أرضية مشتركة مع القيادة الجديدة والبدء بالعمل على حل بعض مشكلاتنا معا”.
وأوضح “أنا على أمل بأننا سنتمكن من إقناعهم بتقديم هذه المساعدة”، مضيفاً إنه اتفق مع خان خلال محادثاته معه على أن السلام في أفغانستان هو “هدف مشترك”.
والتقى خلال زيارته قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا.
من ناحيته، أعرب رئيس الوزراء الجديد عمران خان عن أمله في فتح صفحة جديدة مع واشنطن.
وقال إن “الرجل الرياضي دائماً متفائل .. عندما يدخل الملعب فإنه يفكر بأنه سيفوز”.
من ناحية ثانية، أعلن الجيش الباكستاني في بيان، أمس، مقتل مدني في إطلاق نار من الجانب الهندي على خط المراقبة في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين.
وأضاف إن القوات الهندية أطلقت النار بشكل غير مبرر على المدنيين في قطاع كوتكوتيرا.
على صعيد آخر، أعلن الرئيس الباكستاني الجديد عارف ألفي أمس، استقالته من مقعده في الجمعية الوطنية، وذلك بعد أن تم انتخابه ليشغل منصب رئيس البلاد أمس ليحل محل الرئيس ممنون حسين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 1 =