“بوينغ” توقف جميع رحلاتها من طراز “737 ماكس” بعد ظهور أدلة ومعلومات جديدة أمام المحققين طيارون يكشفون سر تستر العملاق الأميركي عليها

0 71

عواصم ووكالات: اوقفت شركة بوينغ الاميركية رحلات جميع طائراتها من طراز 737 ماكس بعد ما عثر المحققون على ادلة جديدة في مكان تحطم الطائرة الاثيوبية. وقالت بوينغ انها علقت جميع الطائرات من هذا النوع وعددها 371 طائرة بعد ظهور ادلة جديدة ومعلومات من الاقمار الاصطناعية دفعت الى منع الرحلات بشكل موقت والى كشفت تقارير سرية كانت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تجمعها بشكل تطوعي من الطيارين، عن شكاوى بشأن نظام آلي في الطائرة “بوينغ 737 ماكس 8″، يتسبب في إمالة مقدمتها “بشكل حاد ومفاجئ” بعد دقائق من الإقلاع.
وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية أن طيارين اثنين سبق لهما قيادة هذا الطراز مرتين على الأقل في الولايات المتحدة، أبلغا عن هذا العيب، قبل حادثي تحطم طائرتين “بوينغ 737 ماكس 8″، إحداهما إندونيسية في أكتوبر 2018، وإثيوبية الأحد الماضي.
وأضاف الطياران إنهما تمكنا من السيطرة على الهبوط الصعب على سرعة 1500 قدم في الدقيقة، عن طريق فصل نظام الطيار الآلي.
والعام الماضي، أسست”ناسا” قاعدة بيانات، تضم تقارير أمان تطوعية تقدم بها طيارون أو شركات طيران.
وبحسب الوكالة، لم تتخذ إدارة الطيران الاتحادي الأميركية أو شركات الطيران أي إجراءات بعد التقارير عن ميلان أنف هذا الطراز من الطائرة. وفي أحد التقارير، اتضح أنه بعد وضع تشغيل نظام الطيار الآلي مباشرة، حذر القائد المساعد من السقوط، ففصل النظام على الفور واستأنف التحليق.

أخبار ذات صلة
وكتب الطيار في تقرير إلى “ناسا”: “بالنظر إلى مخاوفنا المتعلقة بانخفاض مقدمة الطائرة ماكس 8، اعتقدنا أنه من المناسب لفت انتباهكم إلى ذلك”. وفي رحلة أخرى، قال مساعد الطيار إنه بعد ثوان من تشغيل نظام الطيار الآلي، انخفضت مقدمة الطائرة، وبدأت في الهبوط الشديد بسرعة تتراوح بين 1200 إلى 1500 قدم في الدقيقة.
وحينها انطلق التحذير الخاص بالارتفاع المنخفض، ففصل القائد الطيار الآلي على الفور، وبدأ في الصعود تدريجيا.
وتقول التقارير التي جمعتها “ناسا” إن الطيارين “لم يستطيعا التوصل إلى أي سبب يجعل مقدمة الطائرة تسقط بقوة شديدة”.
وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت أن نظاما آليا يدعى M.C.A.S، وهو نظام تفادي توقف المحركات عن العمل دفع مقدمة طائرة “ليون أير” الإندونيسية التي سقطت في أكتوبر الماضي على الانخفاض، بينما ارتفع ذيلها.
وذكرت أنه من المحتمل أن الطيارين لم يكونوا على دراية بهذا النظام الأوتوماتيكي، وهو إضافة جديدة لطائرات “بوينغ 737” التي لم يطلع عليها العديد من الطيارين. ورفضت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية التعليق على التقريرين، لكنها قالت إنها لم تبلغ بشكاوى بشأن نظام M.C.A.S في طائرة “737 ماكس 8”.
لكن “أسوشيتد برس” أشارت إلى أن شركة “بوينغ” المصنعة للطائرة، سبق لها أن شاركت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية وشركات طيران بأن نظام M.C.A.S يعمل في حالة فصل نظام الطيار الآلي، الأمر الذي يعد خطيرا أيضا، وفقا لتقريري “ناسا”.
ولا يزال سبب تحطم الطائرة الإثيوبية، الذي وقع الأحد الماضي، وأسفر عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها، قيد التحقيق، علما أنه يعد الثاني لطائرة “بوينغ 737 ماكس 8” خلال أقل من 6 أشهر.

You might also like