بيئيون: الصيد الجائر للدحل زاد من انتشار الذباب ويهدد السكان بالأوبئة والأمراض الخلاف حول اختلال التوازن البيئي أشعل المعركة

0 126

كتب – عبدالناصر الأسلمي:

حذر نشطاء بيئيون من الصيد الجائر الذي يبدأ موسميا بداية شهر سبتمبر من كل عام بما يهدم التوازن البيئي ويهدد بانتشار الأوبئة والأمراض، حيث اشعل صيد طائر الدحل وانتشار الذباب معركة بين النشطاء البيئيين.
وقال الناشط البيئي خالد الشمري في حسابه على “تويتر”: “ملاحظين كثره الذباب بهذه الأيام بالرغم من قربنا من المربعانية، حذرت سابقاً وقلت سيغزونا الذباب والبعوض ولن نستطيع السيطرة عليه وسينشر الامراض والأوبئة اذا استمرينا بصيد طائر الدخل بكميات لأن غذاءه الوحيد هو الذباب ويخلصنا من اطنان منه واسمه صائد الذباب”، وسبق أن قلت هذا الكلام قبل ثلاثة أشهر.
وغرد المهندس فنيس العجمي “الله يهديكم حرام ما يحصل من تدمير للآلاف من الطيور وقتلها ونتيجه لهذه الافعال تنتشر الاوبئة والامراض نتيجه الخلل البيئي والصيد الجائر المرعب”.
وتساءل صالح التويجري عن ارتباط كلام الشمري بواقع التغريدة حيث قال: إن كثرة الذباب يرجع إلى الرطوبة التي خلفتها الأمطار … ثم ما هو الرابط بين صيد الدّخل وموسمه قبل أربعة أشهر وكثرة الذباب أواخر الوسم ودخول المربعانية ؟!
وأجابه الشمري: “الآن وقت تكاثرها والتكاثر لا يأتي من فراغ من بيض الأمهات في حين تناقص عدد العدو الحيوي لها (مفترسها وهو الطيور) وهذا اللي حاصل صار في خلل وكل ماله يزيد”.
وقال المغرد نادر مؤيدا الشمري: “كلامك عين المنطق لكن فيه فئة من الناس تفكر كيف تعيش يومها فقط يجزرون في هالمخلوقات وكل همهم هو المفاخرة والتصوير، واجزم لك ان كلامك هذا ما راح يقنعهم ولا يستوعبونه ويمكن يضحكون منه ولا يدرون أن فيه توازن بيئي”.

You might also like