“بيان”: البورصة فقدت 1.43 مليار دينار من قيمتها السوقية منذ التقسيم تراجع السيولة إلى ثاني أدنى مستوى خلال 2018

0

قال تقرير شركة بيان عن اداء بورصة الكويت للأسبوع المنتهي في 17 مايو 2018 انها شهدت أداءً ضعيفاً دفعها إلى الإغلاق في المنطقة الحمراء، حيث سجلت مؤشراتها الثلاثة (الأول والرئيسي والعام) خسائر متباينة في ظل سيطرة عمليات جني الأرباح على مجريات التداول في السوق خلال معظم الجلسات اليومية من الأسبوع، وسط تراجع واضح لنشاط التداول خاصة على صعيد السيولة النقدية التي تراجعت في إحدى الجلسات إلى ثاني أدنى مستوى لها في العام الجاري، حيث وصلت إلى 6.3 مليون دينار فقط. وقد شملت عمليات البيع التي شهدتها البورصة خلال الأسبوع الماضي العديد من الأسهم القيادية والصغيرة على حد سواء، وهو الأمر الذي جاء بعد المكاسب الجيدة التي سجلتها تلك الأسهم في الأسبوع قبل الماضي.
وأنهى مؤشر السوق الأول تداولات الأسبوع المنقضي على خسارة نسبتها 0.66%، فيما سجل مؤشر السوق الرئيسي تراجع نسبته 0.41%، في حين أنهى مؤشر السوق العام تداولات الأسبوع على انخفاض نسبته 0.57%.
ويشهد أداء السوق تراجعاً مستمراً منذ بداية التقسيم الجديد، حيث تكبد من وقتها وحتى الآن خسائر بلغت حوالي 1.4 ملياردينار، كما أن سيولة البورصة النقدية لاتزال تشهد معدلات متدنية جداً لم تصل لها منذ فترات بعيدة.
ويأتي ذلك في ظل تأثير الكثير من العوامل السلبية المحيطة بالبورصة، سواء كانت سياسية أو اقتصادية، حيث أصبحت مستويات السيولة تدور حالياً حول مستوى أقل من 10 ملايين دينار فقط.
كما شهد الأسبوع الماضي انتهاء المهلة القانونية الخاصة بإفصاح الشركات المدرجة في السوق عن نتائجها المالية الفصلية لفترة الربع الأول من عام 2018، ومع انتهاء الأسبوع وصل إجمالي عدد الشركات التي أفصحت عن بياناتها المالية إلى 161 شركة، وذلك من أصل 175 شركة مدرجة في السوق، وقد بلغ إجمالي الأرباح التي سجلتها جميع الشركات ما يقرب من 547.54 مليون دينار، بارتفاع نسبته 5.78% عن إجمالي أرباح نفس الشركات لذات الفترة من العام الماضي، والتي بلغت آنذاك 517.64 مليون دينار .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 − 1 =