“بيتك” أغبق لوسائل الإعلام: نقدِّر جهودكم في إثراء المحتوى الاقتصادي البنك يواصل برنامجه الحافل في رمضان "تواصل بالخير في شهر الخير 4" عبر أنشطة إنسانية واجتماعية

0

أكدّ مدير أول الاعلام والعلاقات الحكومية في بيت التمويل الكويتي “بيتك”، محمد الفارس أهمية التواصل مع الاعلاميين ومتابعة صناعة الإعلام التي تشهد تطورا ملموسا عبر مواكبتها لتطورات وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الالكترونية المختلفة، مشيرا الى ان جهود الاعلامين في اثراء المحتوى الاقتصادي محل تقدير.
جاء ذلك خلال كلمته في الغبقة الرمضانية السنوية التي نظمها “بيتك” لممثلي وسائل الاعلام والصحافة، في فندق الشيراتون والتي شهدت حضور عدد كبير من الإعلاميين من مختلف وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والالكترونية.
وأضاف: ان وسائل الاعلام تلعب دورا محورياً واساسياً في تسليط الضوء على أبرز التطورات في الصناعة المصرفية والاقتصاد بشكل عام، وتزويد القارئ والمتابع للشأن الاقتصادي بكل ما هو جديد، لافتا الى ان “بيتك” يتميز بفريق علاقات عامة واعلام متخصص ومتكامل، الامر الذي يساهم في تعزيز التواصل مع الجهات الاعلامية وفق معايير عالمية، ويعزز من نوعية الانشطة والمواد التي يقدمها البنك في مجال العلاقات العامة والاعلام.
وأضاف: ان البنك يواصل برنامجه الحافل في رمضان “تواصل بالخير في شهر الخير 4” الذي يشمل أنشطة ومساهمات إنسانية واجتماعية متعددة، ومبادرات توعوية وتواصل يومي مع الجمهور، تأكيدا على حرص البنك على الالتزام برسالته الاجتماعية والإنسانية بما يرسخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية، ويهدف الى دعم كل مبادرات العمل التطوعي والانساني، انسجاما مع القيم الاجتماعية وتعزيزا لأهداف التنمية المستدامة.
من جانبهم، أشاد الاعلاميون بجهود فريق “بيتك” في مجال العلاقات العامة والاعلام لدورهم في تزويد وسائل الاعلام بمواد ومعلومات اقتصادية متنوعة تدعم جهود الصحافة ورسالة الاعلام. وقد أصدر “بيتك” الجزء الثاني من كتاب “رواد الاقتصاد الاسلامي” المنطلقون من تجربة “بيتك” الذي يجمع بين الغوص في أعماق العمل المصرفي وتوجهاته وتأثيراته على الحياة الاقتصادية والاجتماعية. ويتناول الكتاب الحديث عن تواصل الاجيال في خدمة الاقتصاد الاسلامي، ودور “بيتك” في خدمة المجتمع، والشخصيات التي ساهمت في تأسيسه وتوسعة نشاطاته، وكذلك نشأة فكرة الاقتصاد الاسلامي، ومرحلة تأسيس البنوك الاسلامية، والصعوبات التي واجهت “بيتك”، وتطور الاداء في الأرقام والأرباح والتوزيعات، فيما يلقي الضوء على انطلاق الكفاءات الكويتية المتخصصة في الاقتصاد الإسلامي من تجربة “بيتك”، التي نتج عنها نجاح التجربة الناشئة، وتحويلها في زمن قياسي إلى عملاق اقتصادي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + 3 =