“بيتك” : باقة من الخطط والمنتجات الاستثمارية لتلبية طموحات الشباب "جامعتي" و"رفاء" و"إنجاز" و"شفاء" بمزايا حصرية

0

أكدت المدير التنفيذي للمنتجات المصرفية والاستثمارية في بيت التمويل الكويتي “بيتك” نهال المسلم، أهمية التخطيط للمستقبل وتكوين مخصص مالي لتحقيق الاهداف والطموحات، ومواجهة الحاجات والمتطلبات المالية المستقبلية.
وأضافت المسلم ان الادخار والاستثمار صفتان لا تتجزءان من التخطيط المالي، فالادخار وحده لا يكفي، انما يجب ان يكون مرتبطا بالاستثمار وفهم ممارسات التخطيط المالي حتى لا يفقد الادخار مع مرور الوقت جزءا من قيمته.
وأشارت الى ان “بيتك” يعي جيدا أهمية التخطيط الاستثماري على الفرد والمجتمع، وبالتالي فقد بادر كأول بنك في الكويت بتصميم باقة متنوعة من المنتجات الاستثمارية المتنوعة التي تساعد على الاستعداد لما قد يخبئه المستقبل من تطورات ومفاجآت ومتطلبات تستدعي وجود امكانات مادية لتغطيتها، ناهيك عن دور تلك المنتجات الاستثمارية في تحقيق طموحات وأهداف مستقبلية كإقامة مشروع خاص او شراء منزل أو غيرها من متطلبات الحياة بكل مراحلها ابتداء من التعليم، ثم الزواج، والعمل، مرورا بالتقاعد، مع عدم اغفال الرعاية الطبية.
وشددت المسلم على حرص “بيتك” الكبير على دعم الشباب وتصميم منتجات وخدمات تلبي تطلعاتهم، مؤكدة ان التعليم والزواج واقامة مشروع خاص من اهم عناصر التخطيط السليم لدعم الشباب.
ولفتت الى ان خطة “جامعتي” الاستثمارية صُممت لتلبي أغراض التعليم الجامعي للأبناء عند بلوغهم سن 18، إذ يستطيع العميل تحديد مبلغ مستهدف للخطة، ويتم استثمار المبالغ فيها وإيداع الأرباح سنويا، ليستفيد العميل من المبلغ المستثمر، وكافة الأرباح المتراكمة عندما يحين وقت دخول الابناء للجامعة.
كما صمم “بيتك” خطة “رفاء” لمواجهة تكاليف زواج الأبناء، والتخطيط المبكر لحياتهم الأسرية، إذ يستطيع الآباء والأمهات المساهمة في زواج أبنائهم من الآن، بتحديد مبلغ معين لتغطية مصاريف الزواج، حيث توفر لهم الخطة إمكانية توفير المبلغ المستهدف مع كافة الأرباح الاستثمارية المستحقة، والحصول عليها جميعاً عند نهاية الخطة.
ونوهت بخطة “انجاز”، متعددة الأغراض التي أعدت خصيصا لتحقيق تطلعات الشباب، فيستطيع الشاب من خلالها التخطيط المسبق وتحقيق أحلامهم المستقبلية بالبدء في استثمار مدخراتهم حتى يحين الوقت المناسب لتحقيق اهدافهم، كإقامة مشروع خاص او شراء منزل مناسب وغيره.
علاوة على ذلك، أوضحت المسلم ان “بيتك” يوفر خططا استثمارية لمرحلة ما بعد التقاعد من خلال خطة “ثمار” التي تساعد على الاستمتاع بحياة تقاعدية مريحة بعد عناء العمل لسنوات طويلة، إذ يستطيع العميل تحديد مبلغ ويتم استثمار المبالغ المدفوعة، تستحق جميعها عند انتهاء الخطة ببلوغ سن التقاعد.
ويقدم “بيتك” خطة “شفاء”، وهي خطة استثمارية طويلة الأجل تتيح تغطية تكافلية لحالات الرعاية الطبية الخاصة. وتشجع “شفاء” العملاء من سن 21 إلى 60 سنة على الادخار التدريجي لمبالغ صغيرة للاستفادة منها عند انتهاء الخطة أو عند الحاجة، حيث تتألف الخطة من عنصرين أساسيين وهما ادخار مبالغ متراكمة مع أرباح، بالإضافة إلى تغطية تكافلية للأفراد في حالات الوفاة بسبب مرض أو حادث، والعجز الكامل الدائم بسبب مرض أو حادث، فضلا عن عدد من الأمراض الطارئة الأكثر شيوعاً.
ويتم استهداف مبلغ يرغب العميل في الحصول عليه مستقبلا يتراوح بين 4 آلاف إلى 120 ألف دينار، ومن خلال خطة منظمة يقوم بادخار هذا المبلغ على دفعات شهرية خلال فترة محددة مسبقا تتراوح بين 2 – 39 سنة حسب شروط كل خطة، وفي الوقت ذاته يتم استثمار المبالغ المتراكمة واحتساب أرباح استثمارية سنوية.
وتتميز جميع الخطط الاستثمارية طويلة الأجل بتغطية تكافلية، مع خيارات متعددة منها التغطية التكافلية المتناقصة أو التغطية التكافلية الثابتة. ويمكن للعميل السحب من حساب الخطة الاستثمارية بعد نهاية السنة الأولى خلال فترة الاستثمار للخطة، كما تتميز بالمرونة التامة في تعديل المبلغ المراد استثماره أو الدفعات الشهرية في أي وقت، ويمكن للعميل ايداع دفعات مالية محددة بالإضافة إلى المبالغ الشهرية المستقطعة دون التأثير على الجدول الزمني لخطة الاستثمار او المبلغ المستهدف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − 10 =