“بيتك” كرَّم أوائل الثانوية العامة

0

* الناهض: القدرات الشابة عماد الحاضر ونواة المستقبل
* الأثري: نثمن دور “بيتك” البارز في دعم العملية التعليمية

نظّم بيت التمويل الكويتي “بيتك” حفلا تكريميا لأوائل الطلبة من خريجي الثانوية العامة في أقسام العلمي والأدبي والديني، وأوائل الثانوية في مدارس التربية الخاصة للعام الدراسي (2017/2018)، والبالغ عددهم 120 طالبا وطالبة من الأوائل الكويتيين والمقيمين ، بحضورالرئيس التنفيذي للمجموعة في “بيتك ” مازن الناهض ووكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري، ووكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد ورئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المالية الخاصة للمجموعة في “بيتك”، وليد خالد مندني وعدد من مسؤولي البنك وأولياء الأمور وذلك في فندق فورسيزونز.
بداية أعرب الناهض عن فخره بالنتائج المتميزة التي حققها الطلبة المتفوقون، متوجها لهم ولذويهم بخالص التهنئة متطلعا إلى رؤيتهم وهم يحرزون النجاح والتفوق في مساعيهم المستقبلية.
وقال الناهض: إن “بيتك” يضع ضمن ستراتيجيته الاولوية القصوى لدعم الشباب والطلبة والمتفوقين وتحفيزهم لمزيد من النجاح بما يؤكد الحرص على إرساء مفهوم المسؤولية الاجتماعية والالتزام بدعم المتفوقين والشباب وأفراد المجتمع بشكل عام، مشيرا الى أن ذلك ينسجم مع استراتيجية “بيتك” في التركيز على شريحة الشباب سواء عملاء أو موظفين .
ولفت الى ان “بيتك” وقع عدة اتفاقيات مع جهات رسمية معنية بالتعليم والشباب، لتوفير منظومة متكاملة من الرعاية للشباب الكويتي وتقديم النموذج لما يجب ان يكون عليه دور القطاع الخاص في مساندة جهود الدولة ومؤسساتها المختلفة، مؤكدا أن “بيتك” يرى في القدرات الوطنية الشابة الثروة الحقيقية للوطن، وهم عماد الحاضر ونواة المستقبل، واللبنة الأساسية في تحقيق التنمية والازدهار.
من جانبه، ثمن وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري دور “بيتك” في دعم العملية التعليمية والانشطة الطلابية، مشيدا بتنظيم ورعاية حفل تكريم اوائل الثانوية العامة الذي كان مميزا.
واضاف الاثري في تصريح صحافي على هامش حفل التكريم، “ان دعم “بيتك” يدل على عراقته كمؤسسة مالية اسلامية رائدة، ويعكس حرصه على الالتزام بمسؤولياته تجاه المجتمع”، مشيدا بالتعاون المثمر بين التربية و”بيتك” . وبدوره، ثمن مقصيد تميز البنك في دعم الشباب والطلبة، منوها بالسجل الحافل الذي يتميز به البنك في المسؤولية الاجتماعية ودعم كافة الجهود التي تخدم المجتمع بشكل عام والشباب والطلبة بشكل خاص، الامر الذي أكد ان “بيتك” هو المثال لما يجب ان يكون عليه القطاع الخاص . وفي الختام تم تكريم الطلبة ومنح مكافأة مالية قيمتها 500 دينار كويتي لأوائل الثانوية العامة ضمن قائمة العشرة الاوائل، وكذلك مكافأة قيمتها 100 دينار للطلبة والطالبات ضمن قائمة أعلى 33 نتيجة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة + سبعة =