بيت الزكاة يدشن “خلهم يرمضون ويانا” للإفراج عن السجناء على ذمة قضايا مالية مدنية

0

أعلن مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي، اطلاق البيت حملته السنوية: “خلهم يرمضون ويانا” للعام 2018، للإفراج عن السجناء من المواطنين والمواطنات على ذمة قضايا مالية مدنية ومن عليهم أحكام ضبط وإحضار في نفس القضايا.
وذكر العتيبي أن المبالغ المحصلة لبداية هذه الحملة عبارة عن مليون و72 الف دينار تبرع بها كل من الأمانة العامة للأوقاف بمبلغ 500 ألف دينار وبيت الزكاة بمبلغ 322 الف دينار والهيئة العامة لشؤون القصر بمبلغ 250 الف دينار .
وقال العتيبي: إن الحملة تأتي في إطار قيام البيت برسالته ودوره الريادي والحيوي لدعم استقرار الأسرة الكويتية لممارسة دورها الفعال في بناء المجتمع، بفضل تبرعات المحسنين من أهل الكويت، وتعاون ودعم العديد من الجهات الحكومية والمدنية.
وأوضح أن الحملة تستهدف شريحتين الأولى تضم الكويتيين الذين عليهم ضبط وإحضار حتى تاريخ 31 /3/ 2018 على أن يبدأ الصرف للقضايا بمبلغ أقل من ألف دينار وتتصاعد حتى نفاد المبالغ المحصلة للحملة، وتضم الشريحة الثانية، المودعين في السجن حتى تاريخ الأول من رمضان 1439 على أن تبدأ مديوناتهم التي بسببها صدر عليهم الأحكام من أقل من ألف دينار وبحد أقصى خمسة آلاف دينار و بشرط أن يساهم المبلغ في الإفراج عنهم، وهناك تعاون بين بيت الزكاة ووزارة العدل لتزويد بيت الزكاة بكشوف المدينين وعليه فلا حاجة لأن يراجع المستفيدون بيت الزكاة .
وعن حملة “خلهم يرمضون ويانا” للعام الماضي بين العتيبي أنها آتت ثمارها على أكمل وجه بالإفراج وإسقاط الأحكام عن 918 محكوماً على ذمة قضايا مدنية مالية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر + 15 =