بيرو تكسب احترام العالم

0 4

إذا كانت النقاط تحصد في كأس العالم، بناء على الأسلوب الفني الرائع والإبداع الكروي، لضمنت بيرو التأهل بسهولة إلى دور الستة عشر.ورغم أن مشاركة بيرو، في كأس العالم، لأول مرة في 36 عاما، انتهت بالخروج من دور المجموعات، فإن المنتخب، المقبل من أميركا الجنوبية، ترك انطباعا إيجابيا، سيدوم طويلا، بسبب عروضه الممتعة وحضور مشجعيه المتحمسين خلفه في كل الملاعب.
وحتى أوجه هاريدي، مدرب الدنمارك، الذي تأهل فريقه مع فرنسا إلى دور الستة عشر من المجموعة على حساب بيرو، قال إنه كان محظوظا بعض الشيء، في بلوغ الدور الثاني.
لكن هذه الكلمات ربما تزيد فقط من إحباط بيرو بعد الخروج.
والشيء الإيجابي في أداء بيرو، أنها واجهت المنافسين الأقوياء بدنيا بنفس القوة، وتقدمت إلى الهجوم بشكل جريء، دون النظر إلى الافتقار للخبرة.
وعلى عكس باقي منتخبات أميركا الجنوبية في كأس العالم، لا تملك بيرو، لاعبين من أصحاب المستوى الرفيع، ولا يوجد سوى لاعب واحد في التشكيلة المكونة من 23 لاعباً، يرتبط بفريق في واحدة من بطولات الدوري التي يطلق عليها الخمس الكبرى، إذ يلعب أندريه كاريو في واتفورد.
لكن بيرو اعتادت أن تقدم لاعبين من أصحاب المواهب الهائلة، ولديها تقليد شهير يتعلق “بالتعامل المميز مع الكرة”، وهو الأمر الذي وضعه أيضا المدرب الأرجنتيني ريكاردو جاريكا، وأصر على احترام إرث الفريق.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.