بيونسي لمت شمل «ديستينيز تشايلد» في «كواتشيلا»

بيونسي

عودة مبهرة حققتها الأميركية بيونسي بعد غياب عام عن الحفلات العامة، بإحيائها حفلا أمام مئة ألف متفرج خلال مهرجان «كواتشيلا» شاركتها فيه زميلتاها السابقتان في «ديستينيز تشايلد» في لم شمل إستثنائي للفرقة.
وقدمت بيونسي في المهرجان المقام في صحراء «كاليفورنيا» عرضا مبهرا في أولى حفلاتها منذ إنجابها توأمها في يونيو.
وخلال ساعتين جمعت بيونسي في حفلها كعادتها الغناء والرقصات الحماسية بمشاركة نحو مئة موسيقي ومغن على المسرح، كذلك شاركها زوجها مغني الراب جاي زي في أغنية.
غير أن المحطة الأبرز في الحفل كانت إطلالة كيلي رولاند وميشال وليامز اللتين شكلتا معها في التسعينات فرقة «ديستينيز تشايلد»، التي تحققت نجاحاً كبيراً على ساحة موسيقى «ار اند بي».
وأدى الثلاثي ثلاث أغنيات بينها «ساي ماي نايم»، وهذا الالتئام الأولى للفرقة منذ عرض بيونسي خلال المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأميركية «سوبر بول» في 2013، وفي مطلع العقد الماضي، أفسحت الفرقة في المجال امام المغنية لان تصبح النجمة العالمية الحالية.
وأكدت بيونسي أن كيلي رولاند وميشال وليامز هما «أختان» لها، قبل أن تدعو إلى المسرح شقيقتها الفعلية المغنية صولانج نولز.