بيونغ يانغ تصنع صواريخ جديدة عابرة للقارات محادثات عسكرية بين الكوريتين

0 3

واشنطن، سيول – وكالات: أجرت الكوريتان الشمالية والجنوبية محادثات عسكرية لبناء الثقة، أمس، في حين رصدت الولايات المتحدة نشاطا جديدا في مصنع للصواريخ قرب بيونغ يانغ ما أثار الشكوك في نوايا كوريا الشمالية.
وأعلنت صحيفة “واشنطن بوست” أنّ وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن كوريا الشمالية تصنع صواريخ جديدة، وذلك بالاستناد إلى صور حديثة التُقطت بالأقمار الصناعية لمصنع كان تمّ في داخله صنع أول صاروخ قادر على بلوغ الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين طلبوا عدم ذكر أسمائهم قولهم إنّ “أدلة تم الحصول عليها في الآونة الأخيرة، بما في ذلك صور بالأقمار الصناعية التُقطت في الأسابيع الأخيرة، تظهر أنّ العمل جار على صاروخ واحد على الأقل، أو حتى ربما على اثنين من الصواريخ العابرة للقارات العاملة بالوقود السائل، داخل مجمع كبير للأبحاث في سانومدونغ قرب بيونغ يانغ”.
وأضافت الصحيفة إن “هذا يظهر أنّ العمل على أسلحة متطورة يتواصل بعد أسابيع عدة من تصريح الرئيس ترامب على تويتر بأن بيونغ يانغ لم تعد تشكل تهديداً نووياً”.
يشار إلى أن الأدلة هي الأحدث التي تظهر الأنشطة الجارية داخل المنشآت الكورية الشمالية النووية والصاروخية في الوقت الذي يجري فيه قادة الدولة محادثات مع الولايات المتحدة حول الأسلحة .
ولم تلمح المعلومات الاستخباراتية الجديدة إلى توسع في قدرات كوريا الشمالية، ولكنها تظهر أن العمل على إنتاج أسلحة متطورة مستمر بعد أسابيع من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر تويتر أن بيونغ يانغ “لم تعد تشكل تهديدا نوويا”.
وذكرت “واشنطن بوست” أن التقارير حول إنتاج صواريخ جديدة تأتي بعد الكشف أخيرا عن معلومات حول وجود منشأة يشتبه أنها لتخصيب اليورانيوم، تحمل اسم “كانغسون” تشغلها كوريا الشمالية بشكل سري .
من جهة أخرى، أوضح كيم دو-غيون، مسؤول سياسة كوريا الشمالية في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، والذي يترأس وفد بلاده في المحادثات العسكرية التاسعة بين الكوريتين، أمس، أنه سيبذل قصارى جهده خلال المحادثات لوضع إجراءات فعلية لتخفيف التوترات العسكرية وبناء الثقة بين الكوريتين.
ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية “يونهاب” عن كيم قوله للصحافيين قبل توجهه إلى دار السلام في الجانب الجنوبي من قرية الهدنة بانمونغوم، إن “المحادثات العسكرية ستتطرق إلى الاتفاقيات العسكرية التي توصلت إليها الكوريتان في إعلان بانمونغوم، والأجندة التي تبادلنا حولها الآراء خلال المحادثات العسكرية الأخيرة”.
من جانبه، أشار أن ايك-سان الجنرال الذي يقود وفد كوريا الشمالية في المحادثات العسكرية، الى تقارير اخبارية كورية جنوبية عن أنه قد يحاول اقناع الجنوب بالعمل من أجل اعلان مشترك مع الولايات المتحدة لانهاء حالة الحرب بشكل رسمي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.