“تأريخ الفلاسفة ما قبل سقراط” قراءة في أفكار غيَّرت العالم

0 194

طرحت الدار المصرية اللبنانية، حديثا، كتاب “تأريخ الفلاسفة اليونان الأوائل” بعنوان فرعي هو “قبل سقراط إعادة بناء وتأويل جديد” من تأليف الدكتور شرف الدين عبد الحميد.
ويعرض الكتاب في 258 صفحة من القطع الكبير مسارات الفلاسفة اليونانيين الأوائل في الفترة ما قبل سقراط، والذين شكلوا الوعي الأوروبي، بل والعالمي.
ويناقش الكتاب في 9 فصول أفكار وحياة المؤسسين لصرح الفلسفة العالمي، متضمنا إعادة بناء وتأويل لفلسفاتهم وتأثيراتها على الأفكار والفنون الجمالية والنظرية كمسارات الأدب والسينما والشعر والمسرح والموسيقى.
يستهل الكتاب بتصدير للدكتور مصطفى النشار وخاتمة تحوى ملحق حروف الهجاء اليونانية ومقابلها بالعربية مع قائمة بالمصادر والمراجع.
وفى الفصل الأول نجد تمهيدا لفلسفة ومقدمات علم وفلسفة لنظرية الهرمنيوطيقية لتأريخ الفلاسفة اليونانيين الأوائل، وتأويل التأصيل والأصل الشرقى للفلسفة اليونانية، وكذلك تأويل النشأة كالديانة والأساطير اليونانية وتلك العلاقة الملتبسة بين النظرية والتأويل.
ومن ثم نطالع تأويل للتاريخ عند أفلاطون و”ثيولوجيا التأريخ” عند أفلاطون أيضًا ثم تأويل هرمونطيقا أرسطو والنزوع الأسطورى تجاهه وصولًا للـ”الميليتيون – طاليس و”أنا كسيما ندروس” وأنا كسيمينيس وفيثاغورس وهيراكليتوس والدخول فى عمق الفلسفة الإيلية عند “اكسينو فانيس وزينون الإيلى وميلسيوس”.
وفى الفصل السادس من الكتاب يستعرض المؤلف دور الفيلسوف “أمبادوكليس” وصولا للفلاسفة الذريون فى الفصل الثامن والذى يستعرض مشهد وفعالية الفكر الأيونى فى القرن الخامس قبل الميلاد وما مثله هذا القرن من نهضة قوية سارت في اتجاه مختلف فقد كان “ليو كيبوس الملطي” والذي درس على يد زينون. ويقول الناشر: إن “تأريخ الفلاسفة اليونانيين الأوائل” كتاب فريد ومهم في مسار الفلسفة لما يمثله من إضافة حقيقية للمكتبة العربية وما يمتلكه مؤلفه من رؤى جديدة وقدرة فائقة على الخوض في أدق التفاصيل ومعالجة اللا محدود في فهم المصطلحات ومعان تعميق الدلالات النظرية وتطبيقاتها في اشتباكاتها مع العلوم والفنون ونظريات الفكر الفلسفى وتنوعاته في مسارات المعارف.

You might also like